آخر الأخبار
Loading...
الاثنين، 5 سبتمبر، 2016

Info Post
إدارة الحرمين الشريفين وتوزيع عوائد الحج والعمرة على فقراء المسلمين
ابدت مملكة السعودية انزعاجا شديدا من بيان الشيشان الذى وقع عليه علماء اهل السنة والجماعة فى كل البلاد الاسلامية ،والذى اعتبر السلفية الوهابية مناقضة لاهل السنة ،وان افكار التجسيم والتشبيه تتناقض مع صحيح الدين الاسلامى .
كما ان تمسك الوهابيون بالافكار الرجعية المتخلفة عن ثبات الارض وعدم كرويتها ونزول الله سبحانه وتعالى من السماء السابعة فى الثلث الاخير كل ليلة الى السماء الدنيا يناقض العلم الحديث ويناقض الفهم الصحيح للقرآن والسنة.
وحذر العلماء من استخدام الحرمين الشريفين كمنبر لنصرة التطرف والمذاهب الهدامة ، واستغلال عوائد الحج والعمرة فى الانفاق على تمويل الارهاب والعصابات المسلحة فى سوريا والعراق واليمن وليبيا والبحرين وافغانستان .
ورغم تقديم مملكة السعودية لرشاوى مالية وعينية (تأشيرات حج) لجهات حكومية ومؤسسات اعلامية بهدف غض الطرف عن فساد استغلال عوائد الحج والعمرة الا ان الفساد تحول الى كوارث سنوية فمازالت كارثة تدافع مشعر منى العام الماضى ماثلة فى الاذهان ( راح ضحيتها قرابة 3 آلاف حاج بينهم 200مصرى تقريبا) .

 

ومازالت لجنة التحقيق التى اعلنت عنها اسرة آل سعود تخفى حقيقة تدافع الحجاج والتى كشفها العائدون من الجزائر وتونس وايران والسودان هى ان احد امراء اسرة آل سعود كان فى طريقه لرمى الجمرات فاغلق الامن الشوارع وعقب مرور الامير فتحوا شارعين متقابلين فاصدمت جموع الحجاج وحدثت الكارثة .
وبسبب فشل اولاد سعود فى إدارة الحرمين الشرفين وفساد استغلال عوائد الحج والعمرة ومنعهم الحجاج من بعض الدول (سوريا نموذجا) فقد ظهرت من جديد الدعوة لتشكيل هيئة من الدول الاسلامية لادارة الحرمين وتوزيع عوائد الحج والعمرة على فقراء المسلمين.
انزعاج مملكة آل سعود سببه نظرتهم الى الحرمين باعتبارهما مزارين سياحيين ومنبرا للدعوة الى التخلف الوهابى وتثبيت حكم الاسرة التى عفا عليها الزمن.
وتستغل اسرة اولاد سعود منبرالحرمين فى الدعوة للملك واولاده واقربائه باسم الاسلام وفى نفس الوقت يهاجمون من يختلفون معهم باسم الاسلام ايضا ثم يتباكون ويطالبون بابعاد الحرمين عن السياسة .
وازاء انزعاج اولاد سعود من بيان علماء السنة الذى استثنى الفكر الوهابى والافكار الضالة من إعتباره منتميا لأهل السنة والجماعة ، وكذلك ظهور دعوة إدارة الحرمين الشريفيت اصدركيان ازهرى يدعى هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف ( وقع شيخ الازهر على بيان الشيشان ) ، بيانا اعلنت فيه رفضَها القاطعَ لدعواتِ بعض القوى الإقليمية لتدويل إدارة الحرمين الشريفين فى الأراضى المقدسة، واستهجانها استخدامَ أمور الدِّين والنعرة الطائفية؛ لتحقيق أهداف سياسية، مشدده ، انطلاقا من مسئولية الأزهر الدينية والشرعية، على أن هذا الطرح الغريب هو بابٌ جديدٌ من أبواب الفتنة يجب إغلاقه؛ مؤكده على أن المملكة العربية السعودية هى المختصة بتنظيم أمور الحج دون أى تدخلٍ خارجى .
ونبه البيان الى أنه مِن الواجب على الجميع، إبعاد أمور العبادات الشرعية، وأركان الدين الحنيف عن الخلافات الطائفية والسياسية أيًّا كانت؛ فإن تسييس الشَّعائر الدِّينيَّة لن يجلبَ خيرًا للأمة الإسلامية، وهى تجتاز هذا المنعطف الدقيق من تاريخها.

0 هل عجبك الموضوع ..اكتب رأيك:

إرسال تعليق

مرحبا بالاصدقاء الاعزاء
يسعدنى زيارتكم وارجو التواصل دائما
Hello dear "friends
I am glad your visit and I hope always to communicate

 
جميع الحقوق محفوظة لــ انفراد