آخر الأخبار
Loading...
الثلاثاء، 5 أبريل، 2016

Info Post
مضيفات الخطوط الجوية الفرنسية بالمايوه بدلا من الحجاب
طالبت الجمهورية الاسلامية فى ايران شركة الخطوط الجوية الفرنسية مراعاة ثقافة المسلمين فى المطارات الايرانية وارتداء ملابس محتشمة لكن مضيفات  "إير فرانس" رفضن ارتداء الحجاب او ملابس محتشمة في الرحلات المتجهة إلى إيران، بعد الإعلان عن تسيير الرحلات بين باريس وطهران بعد انقطاع دام 8 سنوات.
وأعلنت النقابة الوطنية الفرنسية لخدمة الطيران، عن رفضهن وضع غطاء على الرأس وارتداء سروال بدلا من الجيب القصير لدى التوقف بمطار طهران الدولي بعد أن وزعت عليهن شركة "إير فرانس" منشورا داخليا تطالبهن بالتقيد بالقرار، بعد الإعلان عن تسيير الرحلات بين باريس وطهران بدءا من 17 أبريل الجاري.
وقال مسؤول بالنقابة الوطنية للطيران الفرنسية، إن العديد من الاتصالات وردت للنقابة من مضيفات رفضن ارتداء حجاب، وذلك بعدما أن حذرت "إير فرانس" من فرض عقوبات في حال الإخلال بهذه التعليمات.
وطالب إدارة الشركة بأن يكون السفر للمضيفات إلى طهران "اختياريا لعدم المساس بحرية خيارهن" بارتداء أو عدم ارتداء الحجاب.
من جانبها، أكدت شركة الطيران أن طاقم الطائرة، على غرار الزوار الأجانب، عليه الامتثال لقوانين البلد الذي يتوجه إليه، لافتة إلى أن القانون الإيراني يفرض على النساء وضع حجاب في الأماكن العامة بالأراضي الإيرانية.
وقال مسؤول في الشركة "إن القانون الإيراني يفرض ارتداء غطاء للشعر في الأماكن العامة على كل النساء الموجودات على الأراضي الإيرانية.

هذا الإجراء الذي لا يطبق على المضيفات خلال سفرهن في الجو، تتقيد به كل شركات الطيران الدولية التي لديها رحلات إلى طهران".
وأعلنت إيرفرانس أنها ستستأنف رحلاتها إلى طهران ابتداء من السابع عشر من أبريل الجاري، بعد أن كانت هذه الرحلات علقت عام 2008 إثر فرض عقوبات دولية على الجمهورية الاسلامية فى إيران.

0 هل عجبك الموضوع ..اكتب رأيك:

إرسال تعليق

مرحبا بالاصدقاء الاعزاء
يسعدنى زيارتكم وارجو التواصل دائما
Hello dear "friends
I am glad your visit and I hope always to communicate

 
جميع الحقوق محفوظة لــ انفراد