آخر الأخبار
Loading...
السبت، 12 مارس، 2016

Info Post
يسرى فودة ردا على الاخوان :مرسى لم يكن رئيسًا لكل المصريين.
اسمحوا لي أن أنشر هنا لأول مرة رسالتين عن طريق الهاتف وصلتاني في ساعة مبكرة من صباح ٢٩ يوليو ٢٠١٣، إحداهما من د. مراد علي، الذي كان يتصدر الحديث باسم الإخوان و حزبهم، و الأخرى من جهاد الحداد، الذي كان يتصدر الحديث باسمهم أمام الدوائر الغربية في معظم الأحيان.
لم تكن تربطني بأي منهما أي علاقة سوى ما كان يستدعيه العمل الصحفي المهني. أتت الرسالتان تعقيبًا على ما قلته وسط أحداث دموية عاصفة سكت عنها كثيرون وقتها و لم أكن ملزمًا بالتعليق إلا بوازع من الضمير و الحرص على الوطن و العدل.
ما يدعوني إلى نشر هذا الآن هو أنني مللت من اتهامات بعضها مضحك، من مثل "اللهم بلغنا يونيو"، و بعضها أخرق، من مثل "طول ما الدم المصري رخيص"، و بعضها الآخر ديكتاتوري، من مثل "ساهمتم في إسقاط الثورة عن طريق إسقاط مرسي".
بعض هذه الاتهامات و غيرها يأتي عن حسن نية في غياب الحقائق و بعضها يأتي عن غرض.
لست في حاجة إلى تكرار فخري بوضع سيف على رقبتي منذ اليوم الأول للثورة، و لا إلى تكرار فخري بالمساهمة في إسقاط رئيس ظهر واضحًا لدى نقطة بعينها أنه لم يكن رئيسًا لكل المصريين.
و من ناحية أخرى، لست في حاجة إلى تأكيد موقفي مما أعقب ذلك.
السيسي أيضًا فشل في الارتفاع إلى مستوى تطلعات ٢٥ يناير في أقل تقدير، و حالة الترصد لكل ما و من هو نظيف في هذا البلد لا تجعل منه رئيسًا لكل المصريين.

0 هل عجبك الموضوع ..اكتب رأيك:

إرسال تعليق

مرحبا بالاصدقاء الاعزاء
يسعدنى زيارتكم وارجو التواصل دائما
Hello dear "friends
I am glad your visit and I hope always to communicate

 
جميع الحقوق محفوظة لــ انفراد