آخر الأخبار
Loading...
الأربعاء، 27 يناير، 2016

Info Post

تفاصيل خطف طاقم قناة الجزيرة القطرية  فى اليمن
يوم الإثنين الماضي، اختفى طاقم قناة الجزيرة القطرية فى اليمن والذى يتخذ من محافظة تعز مقرا له فى حماية تنظيم الاخوان الارهابى ( حزب التجمع اليمنى للاصلاح )، وانقطع الاتصال بالطاقم، بشكل تام، ثم بعد ثلاثة أيام من الانقطاع أكدت الجزيرة القطرية، تعرض طاقمها المكون من ثلاثة افراد بمدينة تعز للاختطاف من قبل مجهولين.
طاقم الجزيرة كان يروج لاكاذيب انتصار حزب الاصلاح على الجيش اليمنى وانصار الله على غير الحقيقة التى يعرفها اليمنيون على الارض وهى ان تنظيم الاخوان الارهابى يتآمر على اليمن لاهداف خاصة بالجماعة الارهابية وحدها بعيدا عن مصالح اليمن
وتشير المعلومات الأولية إلى أن طاقم الجزيرة (حمدى البكاري والمصور عبد العزيز الصبرى وسائق السيارة منير السبئى) اختفوا في إحدى المناطق الواقعة تحت سيطرة إحدى فصائل التابعة لمرتزقة الامارات ، وخصوصا فصيل «أبو العباس»، المعروف بخلفيته السلفية.
وبالرغم من تطابق الأنباء حول تعرض الطاقم للاختطاف في منطقة النسيرية، الواقعة تحت سيطرة جماعة «أبو العباس» السلفية، إلا أن الجماعة، بادرت أول الأمر إلى نفي حدوث أي عملية اختطاف في
لكن وبعد توارد الأخبار والتفاصيل حول الوجهة الأخيرة للصحفي البكاري ورفيقاه، وحول انقطاع الاتصال به بشكل نهائي، في منطقة النسيرية شرق مدينة تعز، بادرت جماعة «أبو العباس»، إلى الاعتراف بأن طاقم الجزيرة تعرض للاختطاف في المنطقة التي يسيطرون عليها هم.
وبعد الاعتراف، بادرت الجماعة إلى التأكيد على أن الطاقم بخير، وأنه سيتم الإفراج عنه خلال يومين، إلا أن هذه المدة انقضت ولم يفرج عن الطاقم، بل ولا تزال عملية الاختطاف وأهدافها غامضة، فضلا عن الطرف المسؤول عنها.
المعلومات المتوفرة تشير الى ان طاقم الجزيرة يلعب دورا يتجاوز حدود الاعلام الى التجسس لحساب قطر وتزويدا باحداثيات ومناطق تجمع السعوديين والاماراتيين فى محيط تعز ومأرب
وتشك امارة قطر فى ان دولة الامارات تقف خلف جماعة ابو العباس التى تقاتل الجيش اليمنى وانصار الله ، وان جماعة ابو العباس نفذت امرا من ابو ظبى بخطف طاقم الجزيرة الذى يتجسس على القوات الاماراتية
وتدعى قطر ان جماعة «أبو العباس» تعرضت للاختراق من قبل أطراف أخرى قد تكون أمنية، تسعى إلى شق عصا (المقاومة )، وتدميرها من الداخل، علما بأن الجماعات السلفية من أكثر الجماعات سهولة من حيث إمكانية الاختراق من قبل الأجهزة الأمنية والمخابرات. وتروج قناة الجزيرة لفرضية ان المستفيد من نظام علي عبد الله صالح، وحلفائه انصار الله الحوثيين، وانهم المسؤولون عن العملية، بأيادي فصيل «أبو العباس» ، بعد أن نجح تحالف الحوثي وصالح باختراق هذا الفصيل.
وتتسائل الجزيرة حول طبيعة جماعة «أبو العباس»، وتبعيتها، والجهات التي ترتبط بها، مع الإشارة إلى أن لدى الجماعة خط تواصل مباشر مع دولة الإمارات العربية المتحدة، والتي بدورها أظهرت دعما لجماعة «أبو العباس»، واستقبلت وفدا من قيادات الجماعة قبل شهرين تقريبا.
وتختصر قناة الجزيرة الازمة اليمنية فى محافظة تعز معقل تنظيم الاخوان الارهابى ( التجمع اليمنى للاصلاح ) ، وانضمت امارة قطر الى ما يسمى التحالف العربى الذى تقوده السعودية لحماية اتباعها فى تعز وارسلت الف جندى من المرتزقة والعصابات الدولية الى تعز ، وعندما انسحب الجيش اليمنى واللجان الشعبية من عدن حاول القطريون مزاحمة الامارات فى السيطرة على الميناء لكن الاماراتيين رفضوا واحتجوا لدى السعودية التى امرت بابعاد مرتزقة قطر عن عدن وارجاعهم الى محيط تعز
وكان الرد القطرى مؤلما فقد زود القطريون الجيش اليمنى وانصار الله باحداثيات تواجد القوات الاماراتية فى صرواح بمحافظة مأرب فسقط اكثر من 180 ضابطا وجنديا اماراتيا وسعوديا ومرتزقا تابعا لشركة بلاك ووتر، والقطريون يبلغون الجيش اليمنى بتجمعات الاماراتيين لتسهيل مهمة ضربهم
وتقف قطر وراء الهجمات التى يشنها الحراك الجنوبى ضد مؤيدى منصور هادى ومرتزقة السعودية فى عدن
ولا تزال ملابسات جريمة اختطاف طاقم قناة الجزيرة، بمحافظة تعز، غامضة حتى الآن، رغم مرور أكثر من أسبوع على اختطاف الطاقم المكون من مراسل القناة حمدي البكاري، ومصورها عبد العزيز الصبري، إضافة إلى السائق الخاص بالطاقم.

0 هل عجبك الموضوع ..اكتب رأيك:

إرسال تعليق

مرحبا بالاصدقاء الاعزاء
يسعدنى زيارتكم وارجو التواصل دائما
Hello dear "friends
I am glad your visit and I hope always to communicate

 
جميع الحقوق محفوظة لــ انفراد