آخر الأخبار
Loading...
الأحد، 29 نوفمبر، 2015

Info Post
هل عمل محمد مرسى جاسوسا للمخابرات الامريكية ؟
مرسى وزوجته المحترمة ام احمد فى زمن الشباب قبل الحجاب
بقلم / احمد الدسوقى
لست بصدد اهانة الرئيس الاسبق محمد مرسى ،ولا تعنينى حياته الشخصية قبل زواجه او بعدها ،لكن ما يهمنى فى هذا المقال التركيز على اسرار تتعلق بالشأن العام ، فقد صار مرسى من مواليد محافظة الشرقية في الثامن من أغسطس عام 1951م رئيسا لمصر وبذلك تحولت حياته بتفاصيلها هدف للنقد او على الاقل للبحث والتحرى
وحسب المعلومات التى قدمها للجنة العليا للانتخابات قبل ترشحه للرئاسة فانه حصل على بكالوريوس الهندسة جامعة القاهرة 1975م ، وماجستير في هندسة الفلزات من نفس الجامعة 1978م ، و دكتوراه في الهندسة من جامعة جنوب كاليفورنيا 1982مو انضم محمد مرسى لجماعة الإخوان المسلمين تنظيميًا فى عام 1979ماى قبل حصوله على الدكتوراه من امريكا

هل يمكن لأى مصرى الحصول على دكتوراة من امريكا دون اجادة اللغة الانجليزية ، ربما يقول قائل انها جامعة تدرس باللغة العربية وهذا مبرر مقبول لكن الواقع يؤكد ان محمد مرسى حصل على دكتوراه من جامعة امريكية تدرس لطلابها باللغة الانجليزية وبالرغم من ذلك فان مستوى الرجل فى اللغة لا يزيد عن مستوى طالب اعدادى فى مصر .
واثناء إقامة مرسى فى امريكا تزوج وعاش حياته تاركا شعره مثل جماعات الهيبز والخنافس التى اجتاحت العالم فى ذلك الوقت ، ويلاحظ ان زوجته ايضا لم تكن محجبة ، وكانت كما تبدو فى الصور القليلة المتاحة تسهر مع الاصدقاء من الجنسين
هل حصل محمد مرسى حقا على دكتوراة .. المؤكد انه حصل على شهادة بالفعل قدمها بعد عودته للعمل فى جامعة الزقازيق لكن المثير انه متهم بالعمل فى خدمة المخابرات الامريكية ..فهل منحه الامريكيون دكتوراه مقابل خدمات ...للاجابة على السؤال لابد ان نقرأ بعض تفاصيل قضية العالم المصرى عبد القادر حلمى
محمد مرسى متهم ” بالعمالة ” لصالح المخابرات الامريكية حيث  وشى بالعالم المصري الذى ظل حبيس السجون الامريكية الى ان ابرمت صفقة تبادل
القصة تتعلق بعالم الصواريخ المصري  د/عبد القادر حلمي ، الذي وشي به الدكتور محمد مرسي العياط عندما كان مقيما في أمريكا !!… في عملية تسمى” الكربون الاسود”….العالم عبد القادر حلمي دكتور مهندس مصري كان يعمل في”شركه تيليدين الدفاعية” بولاية كاليفورنيا …..
نفذ عبد القادر حلمى عملية نوعية تحت إشراف المشير عبد الحليم أبو غزالة وزير الدفاع المصرى وقيادة أحمد حسام الدين خيرالله من جهاز المخابرات العامة المصرية ….تمثلت العملية فى شحن 470 رطلآ من مادة الكربون الأسود الى مصر والحصول على خريطة تطوير قنابل الدفع الغازى للصواريخ الأمريكية وتمت العملية بنجاح ….
فى هذا التوقيت كان محمد مرسى صديقآ للعالم المصرى عبد القادر حلمى ويعيش معه فى نفس الولاية “ساوث كارولينا” ويعمل فى برنامج حماية محركات مركبات الفضاء فى وكالة “ناسا” , (( والذى لايعلمه العامة أن وكالة “ناسا” لاتسمح لغير الأمريكين بالدخول اليها فما بالكم بالعمل فيها وإن سمحت فإنه يكون بالتنسيق مع المخابرات الأمريكية نظرآ لأهمية “ناسا” ولحمايتها من الإختراق المخابراتى من دول مثل روسيا والصين وغيرهما ….
لقد حصل محمد مرسى على بطاقة الرقم القومى الأمريكى وأقسم يمين الولاء للولايات المتحدة الأمريكية عام 1990 قبل أن يتم إعتماده لدخول “ناسا” …))…. وتم إلقاء القبض على الدكتور عبد القادر حلمى متلبسًا بمحاولة تهريب سبائك الكربون الخاصة بتغليف الصواريخ الباليستية المتطورة عام 1989 لحساب القوات المسلحة المصرية وصدر حكم عليه بالسجن المشدد 25 عاما
هذه العملية تسببت فى إقالة المشير عبد الحليم أبو غزالة بعد ان اعتبره الأمريكان المسئول الأساس عن هذه العملية فقد استطاع عبد القادرحلمى تعديل نظام الدفع الصاروخي باستخدام الوقود الصلب لمكوك الفضاء ديسكفري حتي لايتعرض للانفجار مثل مكوك الفضاء تشالنجر في عام (1982) مما لفت النظر الأمريكان اليه وتم منحه تصريح امني من المستوي” a” مما سمح له بالدخول الي قواعد البيانات ومعامل اختبارات الدفع النفاث في جميع انحاء الولايات المتحدة دون اي قيود !!…
كما شارك في تصنيع وتطوير قنابل الدفع الغازي والتي تنتمي لعائلة القنابل الارتجاجية وهي بمثابة قنابل نووية تكتيكية دون تأُثير اشعاعي … قنابل التفجير الغازي هي بمثابة قنابل نووية صغيره لكن دون تأثير اشعاعي وان درجه حرارة التفجير تصل لاكثر من (2800) درجه مئوية وان الضغط المتولد من الأنفجار من مثل هذه القنابل ضعف الضغط المتولد من القنابل العادية… وتم استخدامها في العراق وظن الكثير ان الأمريكان يستخدمون قنابل نووية ضد العراق كذلك … قنابل (FAE) زنه (1000) رطل مثلا تستطيع تحقيق دمار كامل ومحو من علي وجه البسيطة في دائره قطرها 45 متر وتدمير جزئى يصل الي 800 متر الجيش المصرى قام حينذاك بتطويرها الى قنابل محمولة علي صواريخ تكتيكية بعيدة المدى تصلي الى 1350كيلو/ متر بفضل العالم المصرى الذى قام بتسريب التصميمات الكاملة للجيش المصري …
واكتشفت المخابرات الامريكية  ” السي اي ايه ” ان العالم المصرى عبد القادر حلمى ظل يقوم بامداد الجيش المصرى بصفة مستمرة ودورية بجميع المعلومات والابحاث والمستندات والتصميمات عالية السرية الخاصة بهذا النوع من القنابل حتي السابع من مارس 1986 …. مما اتاح الفرصة للمشير عبد الحليم ابو غزالة باقامة وتنفيذ مشروعا طموحًا لانتاج الصواريخ الباليستية في اوائل الثمانينيات بالتحالف مع الارجنتين والعراق عرف باسم مشروع الكوندور يقتصر فيه دور العراق بتمويل ابحاث صاروخ الكوندور والارجنتين بتوفير الخبرة التكنولوجية والاتصالات ومصر بالدور الاستخباراتي والمعلوماتى في مجال تطوير الابحاث بقيادة اللواء حسام الدين خيرت (وهو الاسم الحركى اما الاسم الحقيقي حسام خير الله) الذى قام بإدارة شبكة استخباراتية معقدة انتشرت في جميع انحاء اوروبا من خلال مصانع وشركات اجنبية لتنفيذ هذا المشروع !!..
ولد عبد القادر حلمي في العاشر من فبراير 1948 في قرية الاشمونيين – مركز ملوي – محافظة المنيا …تخرج فى الكلية الفنية العسكرية في عام 1970 وكان ترتيبه الاول علي دفعته بامتياز مع مرتبة الشرف من قسم الهندسة الكيميائية وتخصص في انظمة الدفع الصاروخي !!.. وتم الحاقة بالاكاديمية العسكرية السوفييتية ليحصل علي درجتي الماجستيروالدكتوراه في تطوير انظمة الدفع الصاروخي ومكونات الصواريخ الباليستية في زمن كانت مصر تفتقر فيه للصواريخ الباليستية وكان اقصي مدي صاروخي هو 350كيلومتر !!.
ونجح حلمى بعد ذلك فى تزويد مصر بتكنولوجيا متقدمة لدفع الصواريخ الى مسافات ابعد قبل الوشاية به
فى الفيديو التالى حاول ان تكتشف الحقيقة ..مرسى لخيرى رمضان عملت مستشارا لوكالة ناسا الامريكية ، ومرسى ذات نفسه لنادر بكار لم اقل او اكتب اننى عملت فى ناسا ..هل الرجل كان جاسوسا وكذابا ؟ اضغط هنا

0 هل عجبك الموضوع ..اكتب رأيك:

إرسال تعليق

مرحبا بالاصدقاء الاعزاء
يسعدنى زيارتكم وارجو التواصل دائما
Hello dear "friends
I am glad your visit and I hope always to communicate

 
جميع الحقوق محفوظة لــ انفراد