آخر الأخبار
Loading...
الأحد، 1 نوفمبر، 2015

Info Post
حادث الطائرة الروسية ..فرح اخوانى وحداد رسمى
لم تخف الجماعات الارهابية فرحها بسقوط طائرة الركاب المدنية الروسية ، وذهبت بعض الجماعات الى ان داعش تنتقم من روسيا بسسب تدخلها فى سوريا .. وواصل تنظيم الاخوان حملاته ضد الحكومة المصرية وحملها المسؤولية ، ويستغل التنظيم قناة الجزيرة القطرية فى ترويج اكاذيب عن تراجع السياحة الروسية وتوقف الاستثمارات وشعور المصريين بالرعب !!
ووصف وزير النقل الروسي مكسيم سوكولوف المعلومات، التي تناقلتها بعض وسائل الإعلام حول إصابة طائرة الركاب الروسية في مصر بصاروخ مضاد للطائرات من قبل الإرهابيين، وصفها بالمعلومات غير المؤكدة.
عثر رجال البحث والإنقاذ المصريون على جثة طفلة صغيرة في الثالثة من عمرها يعتقد أنها من ضحايا تحطم طائرة الركاب الروسية يوم أمس السبت في شبه جزيرة سيناء المصرية.
وقال أحد رجال الإنقاذ في تصريح صحفي إنه تقرر بعد ذلك توسيع مساحة منطقة البحث عن جثث ضحايا الحادث ليصل نصف قطرها إلى 15 كيلومترا.
وطالب الرئيس عبد الفتاح السيسي، خلال الندوة التثقيفية العشرين التي نظمتها القوات المسلحة بالوقوف دقيقة، حدادا على أرواح ضحايا حادث الطائرة الروسية في شبه جزيرة سيناء.
وأعرب الرئيس عن ترحيبه بالتعاون مع روسيا في الكشف عن أسباب الحادث واستجلاء الحقيقة، بالرغم من أن مصر هي المعنية بالتحقيق في هذا الأمر.
وطالب الرئيس بعدم الاستعجال في الإعلان عن أسباب الحادث قبل انتهاء التحقيقات، قائلا: "في مثل هذه الحالات لابد من ترك الأمر للمتخصصين وعدم الخوض في الحديث عن أسباب سقوط الطائرة، نظرا لأن هذا الأمر يخضع لتحقيقات موسعة، وإجراءات فنية معقدة".
وتحرص القوات المسلحة المصرية على تنظيم ندوة تثقيفية دورية بحضور عدد من العلماء والمفكرين ورجال الدين بالإضافة إلى الإعلاميين والسياسيين والشخصيات العامة.
فقد قال سوكولوف: "تتناقل وسائل إعلام مختلفة حاليا معلومات حول إسقاط طائرة الركاب الروسية، المتجهة من شرم الشيخ إلى سانت بطرسبورغ، من قبل الإرهابيين بصواريخ مضادة للطائرات. لا يمكننا اعتبار تلك المعلومات مؤكدة".
وأشار الوزير إلى أن الجانب الروسي على اتصال وثيق مع الزملاء المصريين، والجهات المعنية في تلك البلاد لا تملك أي معلومات تؤكد على هذه التكهنات.
وأضاف أن المختصين يعملون في موقع سقوط الطائرة، وعلاوة على ذلك ففي القريب العاجل ستصل لجنة عمل دولية إلى المنطقة وستقوم بتقديم الاستنتاجات حول أسباب المأساة بعد جمع المواد والمعلومات المتاحة وتحليلها.
وأكد على أن البيانات المتاحة في الوقت الراهن لا تساعد على التأكيد على المعلومات حول إسقاط الطائرة الروسية.

0 هل عجبك الموضوع ..اكتب رأيك:

إرسال تعليق

مرحبا بالاصدقاء الاعزاء
يسعدنى زيارتكم وارجو التواصل دائما
Hello dear "friends
I am glad your visit and I hope always to communicate

 
جميع الحقوق محفوظة لــ انفراد