آخر الأخبار
Loading...
الثلاثاء، 3 فبراير، 2015

Info Post
وافق وزير الداخلية محمد ابراهيم على طلب المواطن محمد فهمى الذى يعمل بقناة الجزيرة القطرية على طلب التنازل عن جنسيته  المصرية والتجنس بالجنسية الكندية
ونشرت الجريدة الرسمية، صباح اليوم الثلاثاء 3فبراير 2015، قرار وزير الداخلية بـالإذن للمواطن محمد محمود فاضل محمد فهمي (صحفي الجزيرة)، بالتجنس بالجنسية الكندية مع عدم الاحتفاظ بالجنسية المصرية».
ونشر القرار في الجريدة الرسمية، الذي موقعا  بتاريخ 25 ديسمبر 2014 وحمل رقم 4497 لسنة 2014، ونشر في 1 فبراير2015 في الوقائع المصرية: «بعد الاطلاع على الدستور والقانون رقم 26 لسنة 1975 الصادر بشأن الجنسية المصرية، يؤذن للسيد محمد محمود فاضل محمد فهمي، مواليد الكويت 27 إبريل 1974 بالتجنس بالجنسية الكندية، مع عدم الاحتفاظ بالجنسية المصرية».
وبحسب القرار فإن إجراءات تنازل محمد فهمي عن الجنسية المصرية بدأت ما قبل 25 ديسمبر 2014، ولذلك قد يستفيد من العفو الرئاسى ويرحل الى بلده التى اختار جنسيتها ليقضى باقى العقوبة هناك مثل زميله الاسترالى « بيتر جريستي» الذى رحل الى بلاده لتنفيذا لنص المادة الأولى من القرار بقانون رقم 140 لسنة 2014، التي تعطي الحق في ترحيل متهمين أجانب لبلادهم «لقضاء مدة العقوبة».

0 هل عجبك الموضوع ..اكتب رأيك:

إرسال تعليق

مرحبا بالاصدقاء الاعزاء
يسعدنى زيارتكم وارجو التواصل دائما
Hello dear "friends
I am glad your visit and I hope always to communicate

 
جميع الحقوق محفوظة لــ انفراد