آخر الأخبار
Loading...
الثلاثاء، 17 فبراير، 2015

Info Post
فور انتشار الصور والفيديو الذين تم نشرهم من قبل التنظيم الإرهابي داعش والذى ظهر خلال مجموعة من هؤلاء الملثمين وهم يقومون بذبح 21 مصريا من الاقباط على شاطئ البحر المتوسط
ذهب المحللون بعد مشاهدة الفيديو عدة مرات الى أن أحد أفراد هؤلاء الملثمين من الوقفة ومن شكل الجسد ومن رسم الحواجب الخاص فتاة وليست رجلا
ومن العجيب بالأمر أنها كانت تتواجد بأخر الصف وليس بين الارهابين وهذا إن دل على شيء فهو يدل على عدم اختلاطها بين الرجال بحسب المحللين كما تلاحظ أنها تم تركيز الصورة عليها لمدة اربعة ثوان متواصلة خلال تصوير الفيديو.

0 هل عجبك الموضوع ..اكتب رأيك:

إرسال تعليق

مرحبا بالاصدقاء الاعزاء
يسعدنى زيارتكم وارجو التواصل دائما
Hello dear "friends
I am glad your visit and I hope always to communicate

 
جميع الحقوق محفوظة لــ انفراد