آخر الأخبار
Loading...
الاثنين، 1 ديسمبر، 2014

Info Post
تدين لجنة الدفاع عن استقلال الصحافة ، وبشدة ، موقف الاتحاد العالمى لعلماء المسلمين الذى يرأسه يوسف قرضاوى ، من الأحداث فى مصر ، والتى أعلنها مجددا فى بيان رسمى عقب اجتماع مجلس أمنائه أمس بالعاصمة القطرية الدوحة.
وقالت اللجنة فى بيان لها صباح اليوم "الاثنين" أن بيان الاتحاد الصادر فى أعقاب الاجتماع ، وخاصة مايتعلق بالشأن المصرى ، يعبر عن عدم دراية أو معرفة بالأوضاع فى مصر ، وأنه تلخيص لأفكار ، تحض على مواجهة الدولة ، واستحلال دماء أبنائها ، على غير ماجاء به الاسلام الحنيف ، أو أى من الديانات السماوية.
أوضحت اللجنة أن بيان الاتحاد ادعى ، زورا وبهتانا ، وعلى غير الحقيقة ، ان فى مصر سجناء رأى ، وأنه صدرت أحكام عشوائية بالإعدام فى حق متهمين فى قضايا الرأى والحريات ومنهم شيوخ ، فى حين أنه لايوجد فى مصر صحفيين سجناء رأى ، ولم تصدر أحكام عشوائية بالاعدام بحق متهمين.
وأكدت اللجنة أنه فى الوقت الذى تسير فيه الأمور نحو المصالحة ، واحترام مصر وترحيب شعبها بدعوة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز ، للوئام والمصالحة ، ودعم مصر وشعبها فى اختيار قيادته ، يدعو الاتحاد الى تأجيج الفتنة ، ويبعثها من مرقدها ، بحديثه عن عودة ماأسماه فى بيانه "بعودة الشرعية" ، واطلاق سراح جميع المعتقلين ، واصفا اياهم بأنهم مارسوا حقوقهم عبر منهج سلمى.
وتدعو لجنة الدفاع عن استقلال الصحافة ، الاتحاد لأن يكون حديثه ومواقفه انعكاسا لما جاء به الدين الاسلامى الحنيف ، وشريعته السمحاء ،لا أن يكون انعكاسا لرأى رئيسه ونفر من أعضائه.

0 هل عجبك الموضوع ..اكتب رأيك:

إرسال تعليق

مرحبا بالاصدقاء الاعزاء
يسعدنى زيارتكم وارجو التواصل دائما
Hello dear "friends
I am glad your visit and I hope always to communicate

 
جميع الحقوق محفوظة لــ انفراد