آخر الأخبار
Loading...
الثلاثاء، 9 سبتمبر، 2014

Info Post
انسحب النادى  الأهلي من لجنة الأندية وسط تقارير عن خلافات واسعة مع رئيس مجلس ادارة الزمالك مرتضى منصور قبل أقل من أسبوع على انطلاق الدوري الممتاز.
وبينما يستعد الفريقان أيضا لمواجهة ثنائية أخرى في كأس السوبر المصرية الأحد المقبل اتهم الأهلي اللجنة التي يقودها مرتضى منصور بأنها "تراجعت عن الأهداف المنوط بها تحقيقها وفي مقدمتها دعم التفاهم والتعاون بين الأندية لما فيه صالح كرة القدم المصرية."
ولا يشكل القرار مفاجأة كبيرة بالنظر للخلافات الكبيرة بين الأهلي واللجنة حول حقوق بث المباريات والتعامل مع روابط المشجعين لكنه أعقب تقارير إعلامية تحدثت عن مشادة رئيسه محمود طاهر ومنصور خلال اجتماع بوزير الداخلية المصري لحسم مصير حضور المشجعين لمباريات الدوري وموعد انطلاق المسابقة يوم الاثنين.
وتتشكل اللجنة من أحد عشر عضوا يمثلون الأندية المشاركة في الدوري الممتاز وعددها 20 وتسعى للحفاظ على حقوق الأندية في عقود البث التلفزيوني والنسويق.
وقال بيان الأهلي بعد اجتماع لمجلس إدارته ليل الاثنين إنه "يرفض أي محاولات لإثارة الفتنة وتصعيد المواجهة بين قطاع من جماهير كرة القدم ومؤسسات الدولة."
وأضاف البيان "مجلس إدارة النادي الأهلي قد اتبع أقصى درجات ضبط النفس على تجاوزات لا تليق تجاه مجلس إدارته وجمعيته العمومية وجماهيره العريضة حرصا على تقاليده ومبادئه على مدار تاريخه التي لا تسمح له بالانزلاق في مهاترات صبيانية دعائية لا طائل منها ولا تفيد المنظومة الرياضية."
وستدفع هذه الخلافات بالتوتر إلى الذروة قبل مواجهة كأس السوبر يوم الأحد بينما يتطلع الفريقان لموافقة أمنية على حضور جماهيري بعدما سمحت وزارة الداخلية للمنتخب المصري بدخول 12 ألف متفرج حين يواجه تونس في تصفيات كأس الأمم الافريقية يوم الأربعاء.
تفاصيل واسرار ما حدث فى مكتب وزير الداخلية
فى مكتب وزير الداخلية وامام الوزير محمد ابراهيم وجه مرتضى منصور رئيس الزمالك، كلامه بحدة إلى محمود طاهر، حول سكوت مجلس الأهلى على هجوم الألتراس على قرارات لجنة الأندية، متهماً رئيس الأهلى ومجلسه بأنهم يخشون مواجهة إرهاب الألتراس، بل ويسمحون لهم بدخول المباريات.
رد محمود طاهر على مرتضى رافضاً هذه الاتهامات، مؤكداً لرئيس الزمالك أن سياسة الصوت العالى لن تجدى، موضحاً للحضور أن موقف الأهلى واضح.
 البداية كانت عندما وجه وزير الداخلية سؤاله لرؤساء اتحاد الكرة والزمالك والأهلى، عن رأيهم فى شكل الدورى وهل يكون مجموعة واحدة، أو مجموعتين..
فرد جمال علام رئيس اتحاد الكرة، أن الدورى يجب أن يكون مجموعتين، أما طاهر فكان رده على السؤال أن الدورى مجموعة واحدة بشرط "احتواء" الجماهير وبالطبع الألتراس هنا، كانت إجابة مرتضى بالاتهام المباشر بأنه يترك الحبل على الغارب للألتراس ليهاجم الجيش والشرطة، وهو ما رفضه طاهر قائلاً: كان هناك 4 لواءات بالمباراة الودية بين الإنتاج الحربى والأهلى يشهدون بأنفسهم على عدم تجاوز الجماهير الحمراء فى حق الداخلية والجيش، ليعود مرتضى رافضاً رأى طاهر، مشدداً على أن طريقة معالجة الأهلى للأمر تميع الأمور، تشجع الألتراس على المزيد من الإرهاب والشغب، وألقى بميدالية مفاتيح كانت فى يده على طاولة الاجتماع، ليخرج بعدها الوزير تاركاً الاجتماع و مبدياً استياءه مما حدث، وبعدها خرج الحضور الواحد تلو الآخر، إلى أن صدرت القرارات.
و
استمرت المشادات  بين الطرفين فى طرقات المبنى الذى يوجد به مكتب الوزير وقاعة الاجتماعات، لكن بعض الحضور منعوا مرتضى من السير خلف طاهر ، إلى أن غادر محمود طاهر.

0 هل عجبك الموضوع ..اكتب رأيك:

إرسال تعليق

مرحبا بالاصدقاء الاعزاء
يسعدنى زيارتكم وارجو التواصل دائما
Hello dear "friends
I am glad your visit and I hope always to communicate

 
جميع الحقوق محفوظة لــ انفراد