آخر الأخبار
Loading...
الجمعة، 26 سبتمبر، 2014

Info Post
أكد الرئيس عبدالفتاح السيسي، فى حديث مطول أجرته معه مجلة «ذي تايم» تنشر نسخته كاملة في العدد المطبوع للمجلة المقرر صدوره في السادس من أكتوبر المقبل، ونشر الموقع الإلكتروني للمجلة الأميركية نسخة مختصرة منه، أمس، أنه لابد أن تمتد الحرب الدولية على إرهاب «داعش»، التي تقودها الولايات المتحدة، إلى جميع الجماعات الإرهابية.
وفي ما يتعلق بالحرب على «داعش»، قال السيسي إنه «من الصعب التخيل كيف كان سيؤول الأمر إذا ترك دون مواجهة؟»، مؤكدًا: «ما زلنا بحاجة إلى المزيد من الجهد، ولا ينبغي أن تقتصر الحرب على الإرهاب على العراق وداعش فقط، هذا التهديد خطر ليس على الشرق الأوسط فحسب، بل وعلى العالم كله».
وأضاف: «إذا لم نقم نحن بإنقاذ مصر من التطرف، كانت ستنشأ مشكلة ضخمة، والولايات المتحدة لا تولي انتباهًا لذلك».
في السياق، نقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن الرئيس عبدالفتاح السيسي قوله إن الشعب المصري سيسقط البرلمان الذي يتوقع انتخابه في غضون شهور إذا دخله أعضاء في جماعة الإخوان المسلمين المحظورة.
وقالت الوكالة إن السيسي قال لصحفيين مصريين في نيويورك، حيث يحضر اجتماعات دورة الجمعية العامة للأمم المتحدة: «لو أن الإخوان تمكنوا من دخول البرلمان بطرق ملتوية فإن الشعب المصري سيسقط هذا البرلمان».
وأضافت أن السيسي شدد على عدم إرجاء انتخابات البرلمان.
أكد الرئيس الأميركي باراك أوباما في مستهل لقائه الأول بالرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أن علاقات واشنطن بالقاهرة تمثل حجر زاوية مهماً للسياسة الأمنية للولايات المتحدة في الشرق الأوسط، في وقت أكد السيسي في لقاء مع الإعلاميين قبيل اللقاء أن الهدف الاستراتيجي لمصر هو تثبيت الدولة، لافتاً إلى أن الشعب المصري سيسقط البرلمان المقبل إذا دخله أعضاء في جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية.
وأكد البيت الأبيض في بيان صحفي، أن الرئيس باراك أوباما رحب بالرئيس السيسي في نيويورك، وأنه سعى بكل قوة إلى هذا اللقاء لتبادل الأفكار. وأشار أوباما إلى أن العلاقات المصرية-الأميركية تمثل حجر زاوية مهماً للسياسة الأمنية للولايات المتحدة وسياستها في الشرق الأوسط لمدة طويلة.
وذكر البيان أن هذا اللقاء هو الأول وجهاً لوجه بين الرئيسين، وذلك لمناقشة مجموعة من الموضوعات المختلفة، منها الوضع الفلسطينى الإسرائيلى فى غزة، وليبيا، والأمور المتعلقة بتنظيم داعش، وسوريا، والعراق.



0 هل عجبك الموضوع ..اكتب رأيك:

إرسال تعليق

مرحبا بالاصدقاء الاعزاء
يسعدنى زيارتكم وارجو التواصل دائما
Hello dear "friends
I am glad your visit and I hope always to communicate

 
جميع الحقوق محفوظة لــ انفراد