آخر الأخبار
Loading...
الأربعاء، 27 أغسطس، 2014

Info Post
عثر العمال المشاركون فى حفر قناة السويس الجديدة على رفات جندي ومتعلقات شخصية خاصة به بعد 41 عام من وفاته ، وهي زمزمية مياه ومشط وواحدة من فردتي البيادة ومحفظته وبها بطاقته وكارنيه التجنيد، حيث تم التعرف من خلالها على الجندي محمد حسن عطوة، مجند مصري من قرية طوخ الأقلام شارك خلال فى حرب 6 أكتوبر واستشهد خلال الحرب، ولكن لم يستطع أهله التوصل إلى جثمانة ولم يكن يخطر ببالهم أنهم سيتوصلون إليه في يوم من الأيام..
كشفت لجنة مشتركة من الجيش والطب الشرعي أن الرفات التي تم العثور عليها خاصة بأحد الجنود المفقودين في حرب أكتوبر 1973، وأن التحريات توصلت بأنها لمجند يدعى محمد حسن عطوة من قرية طوخ الأقلام التابعة لمركز السنبلاوين بالدقهلية.
وأكدت إيمان ابنتة المجند الوحيدة أنَّ والدها شارك في حرب أكتوبر عام 1973، في سلاح المركبات وكان عمرها وقتها سنة وشهرين، مضيفة أنه منذ انتهاء الحرب لم يعلموا عن والدها شيئًا ولكنهم توقعوا استشهاده في الحرب.
وتضيف: "تم استخراج شهادة وفاة لوالدها بعد 3 سنوات وتم التأكيد فيها أن والدها توفي خلال حرب أكتوبر وتؤكد على سعادتها بالعثور على رفات والدها بعدما فقدوا الأمل.
إيمان تطالب بالحصول على رفات والدها ومعرفة الإجراءات المطلوبة للحصول عليها بعدما تم العثور عليها أثناء أعمال الحفر لدفنه في مدافن العائلة بالقرية، مشيرة إلى أنها الابنة الوحيدة لوالدها ووالدتها التي توفيت منذ عام واحد.

0 هل عجبك الموضوع ..اكتب رأيك:

إرسال تعليق

مرحبا بالاصدقاء الاعزاء
يسعدنى زيارتكم وارجو التواصل دائما
Hello dear "friends
I am glad your visit and I hope always to communicate

 
جميع الحقوق محفوظة لــ انفراد