آخر الأخبار
Loading...
الثلاثاء، 15 يوليو، 2014

Info Post
أكد الارهابى المتقاعد كرم زهدي رئيس مجلس شوري ومؤسس الجماعة الإسلامية الارهابية ، أن قرار محكمة الأمور المستعجلة بأحقية رموز الحزب الوطني الحاكم سابقا ( الفلول ) في خوض انتخابات مجلس النواب يتفق مع المعايير الديمقراطية التي لا تفرق بين مواطن واخر حسب اعتقاد سياسي.
ونبه إلى أن العزل السياسي لا يتم بقرار سياسي ولا بحكم قضائي عام وانما يكون العزل بعد صدور أحكام قضائية باتة وغير قابلة للطعن تدين تورط عضو فى حزب او جماعة في الفساد وبدون ذلك لا ينبغي بل يجب ترك الأمر لصندوق الانتخابات باعتباره من يعزل أو يوجب استمرار مجموعة أو حزب سياسي في الحياة العامة.
وأشار إلى أن عزل حزب حاكم سابق بشكل تام أمر يتنافي مع المعايير الديمقراطية ومع الرغبة في بناء تجربة ديمقراطية ناضجة لا تقصي ولا تعزل احدا.
الفلول استقبلوا تصريحات كرم زهدى بحفاوة رغم انه وجماعته قتلوا الرئيس السادات مؤسس الحزب الوطنى وعدد كبير من قيادات الدولة ، ويعتبرون الديمقراطية كفر ، والاحتكام الى الصندوق شرك بالله لان الحكم لله رب العالمين وليس للصندوق ..

0 هل عجبك الموضوع ..اكتب رأيك:

إرسال تعليق

مرحبا بالاصدقاء الاعزاء
يسعدنى زيارتكم وارجو التواصل دائما
Hello dear "friends
I am glad your visit and I hope always to communicate

 
جميع الحقوق محفوظة لــ انفراد