آخر الأخبار
Loading...
الأحد، 20 يوليو، 2014

Info Post
1) لماذا دأبت اسرائيل على شن الاعتداءات الاجرامية على غزة ؟
لأنها القلعة الأخيرة داخل الارض المحتلة التى ترفض الاعتراف بإسرائيل، وتتمسك بكامل التراب الفلسطينى، وتصر على المقاومة والكفاح المسلح، وصمودها يهدد المشروع الصهيونى كله.
2) لماذا العدوان الآن ؟
لضرب المصالحة الفلسطينية، ولاستغلال انكسار الثورة المصرية التى كانت تدعم فلسطين فى سنواتها الأولى، وللاستفادة من حالة الشيطنة والعداء الرسمي المصرى والعربي للتيار الإسلامى، ولاختبار مدى جدية نظام السيسى فى الالتزام بالمعاهدة والتنسيق مع اسرائيل.
3) لماذا غزة وليس الضفة؟
لأن السلطة الفلسطينية فى الضفة هى سلطة أليفة تتحالف مع اسرائيل وتنسق معها امنيا .
4) ما هى المقدمات التى ادت الى توتر الاوضاع هناك؟
رفض اسرائيل الافراج عن الاسرى أو تحسين احوالهم فى السجون، ومزيد من الاستيطان والمستوطنات كل يوم، والامتناع عن اعطاء اى مكاسب للمفاوض الفلسطينى، واغتيال قادة المقاومة، واعتقال 1000 فلسطينى جديد فى الضفة الغربية منهم بعض المحررين فى صفقة شاليط، وخطف المستوطنين الثلاثة بعد رفض الافراج عن الاسرى، وحرق فتى القدس، الشهيد محمد أبو خضير حيا.
5) صواريخ المقاومة على كثرتها لم تؤد الى اى خسائر بشرية فى صفوف العدو، فما الفائدة منها؟
لها فوائد جمة، فهى تؤدى الى زعزعة الاستقرار والأمن فى المستوطنات والاراضى المحتلة، مما يضرب الاقتصاد الاسرائيلى، كما يبطئ ويعوق من اى هجرة يهودية جديدة الى اسرائيل، كما يشجع على الهجرة العكسية، بالإضافة الى انه يجبر الصهاينة ان يتراجعوا عن توسيع مخططاتهم الاستيطانية، كما انه يعيد طرح القضية الفلسطينية التى تم تهميشها على الراى العام العربى والعالمى، كما تمثل ردعا لاسرائيل ورسالة الى قادتها ان اعتداءاتها اليومية على الفلسطينيين لم تمر مرور الكرام.
6) لماذا لا تتدخل مصر لدعم المقاومة؟
لانها مكبلة باتفاقيات العار المسماة بكامب ديفيد التى تعترف فيها بإسرائيل، وتكرهها على الحياد فى الصراع العربى الصهيونى، وبالحيلولة دون اى دعم عسكرى لفلسطين. ومكبلة بقيود امنية وعسكرية فى سيناء، افقدتها سيادتها واستقلالها فى اتخاذ القرار. ولأن النظام المصرى منذ 1979 وحتى اليوم يرفض الاقتراب من المعاهدة، إما خوفا أو تواطؤً.
7) ولكن لماذا يبدو موقف مصر الحالى منحازا لاسرائيل، وليس مكتفيا بالحياد؟
لان السيسى ونظامه يبحثون عن الاعتراف الدولى والمباركة الأمريكية الاسرائيلية، من خلال تقديمهم لأهم ورقة اعتماد لديهم، ليس فقط بالالتزام المقدس بالمعاهدة، ولكن بالتنسيق الامنى مع اسرائيل بل والتمهيد للعدوان من خلال هدم الانفاق مع اغلاق المعبر، وشيطنة كل ما هو فلسطينى، واستبدال العدو الاسرائيلى بالعدو الفلسطينى.
8) ما هو الفرق بين السيسى 2014 ومبارك 2009؟
هو ذاته موقف مبارك ولكن على أسوأ؛ مبارك لم يهدم الانفاق، ولم ينجح فى حصار وتصفية كل القوى الوطنية المعادية لاسرائيل بهذا الشكل الذى يجرى الان، ولكن الأهم أن السيسى يفعل ذلك بالارتداد على ثورة يناير التى كادت أن تحررنا من الخوف من اسرائيل والخضوع لإرادتها.
9) ولماذا تغلق مصر معبر رفح ؟
الزمت امريكا وإسرائيل، مصر بموجب معاهدة فيلادلفيا فى عام 2005، باغلاق المعبر امام البضائع والأفراد الا للحالات الخاصة وعدم فتحه الا بموافقة اسرائيلية فى اطار الحصار المفروض على غزة لكسر ارادتها وإخضاع مقاومتها، واعتبرت ان التزام مصر بذلك هو جزء لا يتجزأ من التزامها بكامب ديفيد.
10) ولماذا قبلت مصر كل ذلك على نفسها؟لان قادة مصر منذ 1974 وحتى الآن، عندهم عقدة الخوف من اسرائيل وعقدة 1967، بالاضافة الى مصالح النظام وتحالفاته مع الامريكان.
11) لماذا يهاجم الاعلام المصرى الفلسطينيين ؟
للتغطية على موقف مصر المتخاذل، فرغم ان الاعلام يتخفى وراء فزاعة الاسلاميين، الا ان هدفه الحقيقى هو الدفاع عن كامب ديفيد، ولقد سبق وقام الاعلام الرسمى المصرى بشيطنة الفلسطينيين فى السبعينات والثمانينات فى عهد ابو عمار ومنظمة التحرير الفلسطينية عندما لم يكن هناك اسلاميين، للتغطية على قيام مصر الرسمية حينذاك ببيع فلسطين والاعتراف باسرائيل والصلح معها والانسحاب من الصراع ضدها.
12) لماذا ضعفت حركة القوى الوطنية المصرية الداعمة لفلسطين بهذا الشكل غير المسبوق؟
بسبب ما تم على امتداد العام الماضى من قتل و اعتقالات وعصف بالحريات وتجريم للمظاهرات وتصفية المعارضة وتشويه الثورة والثوار وشيطنة للفلسطينيين، فحتى أيام مبارك فى العدوان الصهيونى 2009، كانت القاهرة والمحافظات تنتفض و تتظاهر غضبا.
13) لماذا كل هذا الصمت العربى الرسمى؟
لان الدول العربية تريد تصفية القضية الفلسطينية، بسبب التواطؤ والتبعية والخوف على العروش؟ ولأنها تكره المقاومة لانها تكشفها وتظهر تخاذلها وجبنها، ولأن المقاومة والصمود فى مواجهة العدوان، يعبئ الشعوب العربية ضد حكامها.
14) لماذا لم تقم الامم المتحدة بادانة العدوان الاسرائيلى ؟
لأن الامم المتحدة وقواها الكبرى هى التى صنعت اسرائيل واعترفت بها وسلحتها وحمتها، ان اسرائيل هى مشروع غربى استعمارى بالاساس، فكيف يدينون صنيعتهم.
15) هل يمكن ان تنتصر اسرائيل فى العدوان الحالى؟
اسرائيل يمكن ان تنتصر فى حالة واحدة، اذا استسلمت المقاومة وألقت سلاحها واعترفت باسرائيل وتنازلت عن فلسطين، وقبلت باتفاقيات اوسلو. اما ان صمدت فلقد انهزمت اسرائيل مهما أوقعت من خسائر فى صفوف الفلسطينيين.
ان اسرائيل لم تتوقف منذ 66 عاما عن قتل وذبح واغتيال وقصف وطرد واسر وتوقيف الشعب الفلسطينى، ولكنها لن تنتصر أبدا، طالما الأمة تقاوم.
16) هل ستواصل اسرائيل اجتياح غزة بريا ؟
اشك فى ذلك فالصهاينة اجبن من أن يواجهوا المقاومة وجها لوجه، وان فعلوا فتقع خسائر بشرية كبيرة فى صفوفهم كما حدث فى لبنان 2006، وحتى لو نجحوا فى اعادة احتلال غزة فستنتقل المقاومة الى طور جديد شبيه بأيام انتفاضة الأقصى والعمليات الاستشهادية. ولذا فالأغلب ان أقصى ما قد يحاولونه هو استعادة السيطرة على الشريط الحدودى بين غزة ومصر المسمى بممر فيلادلفيا.
17) مالنا ومال فلسطين ؟ عندنا ما يكفينا ؟
المشروع الصهيونى وكيانه موجه الى مصر والامة العربية بقدر ما هو موجه الى فلسطين، يريدون الارض العربية من النيل للفرات، ويصنعون حاجزا بين المشرق والمغرب للحيلولة دون الوحدة العربية، ويمثلون قاعدة استراتيجية عسكرية للغرب، على الارض العربية، ويقومون منذ نشأتهم بدور شرطى التأديب لأى نظام عربى يستهدف الخروج من الحظيرة الامريكية. انها قضيتك الاولى مثلما هى قضية الفلسطينى.
18) انا مع فلسطين ولكنى مختلف مع التيار الاسلامى وحماس، فماذا افعل؟
ادعم اى مقاومة تحارب اسرائيل وترفض الاعتراف بها، ايا كانت مرجعيتها الايديولوجية، وايا كان مرجعيتك انت، فالطائرات الاسرائيلية التى تقتل الفلسطينيين والعرب، لا تفرق بين اى منهم على اساس الجنسية أو الفكر او المعتقد او الاتجاه السياسى.
19) يجب على مصر الا تتورط فى اى حرب ضد اسرائيل كما حدث فى 1967 ؟
فك الحصار عن فلسطين، والدفاع عن حقها فى التحرر والاستقلال والمقاومة لا يعنى الدخول فى حرب مع اسرائيل، كما انه هو مبدأ رئيسى من مبادئ القانون الدولى، وواجب ضرورى للدفاع عن الامن القومى المصرى والعربى. ان التلويح بفزاعة الحرب هو تضليل و حيلة قديمة محروقة للنظام يشهرها فى وجوهنا كلما طالبناه بمواقف أكثر وطنية وكرامة.
20) قلوبنا مع فلسطين ولكن علينا ان نسترد مصر اولا، والطريق الى القدس يبدأ بمصر؟
ان معارك الاستقلال والتحرر والحرية والكرامة والعدالة وفلسطين والوحدة، هى معركة واحدة فى مواجهة عدو ومايسترو واحد، معركة واحدة متعددة الأبعاد والساحات، ان تجزئة المعارك أو تأجيلها، تسبب فى ضياع كل القضايا وألحق بنا الفشل والهزيمة.
كما أن فلسطين لن تنتظرنا، فان تركنا الصهاينة يستفردون بالفلسطينيين ويسرقون مزيدا من الارض كل يوم، ويستجلبون الملايين من يهود العالم ليسكنوها ويستوطنوا فيها، فستضيع فلسطين ربما لقرون طويلة. لا يجب أن نتركهم يثبتون اقدامهم على اوطاننا فى هدوء. كما أن الذين سرقوا مصر منذ 1974 هم حلفاء وأصدقاء وشركاء لاسرائيل وامريكا. كما أن أحد أهم الأسباب الانقضاض على ثورة يناير، هى أنها أرعبت اسرائيل، كما ورد على لسان عشرات من قادتها ومحلليها.
المعارك لا تتجزأ، ولا تنتظر.
21) الوطن العربى يعج بالصراعات والحروب من كل نوع، فلماذا التركيز على فلسطين ؟
لانها القضية الوحيدة القادرة على توحيدنا، ولان كل الصراعات العربية العربية باطلة ومخزية. لقد تقاتلنا مع بعضنا البعض عندما توقفنا عن قتال اسرائيل .
22) ماذا يمكن أن أفعل لدعم فلسطين فى ظل هذا التضييق الأمنى الشديد ؟
هناك الكثير لنفعله: يمكن أن تقرأ ((30 وسيلة لدعم فلسطين ومواجهة العدوان))

0 هل عجبك الموضوع ..اكتب رأيك:

إرسال تعليق

مرحبا بالاصدقاء الاعزاء
يسعدنى زيارتكم وارجو التواصل دائما
Hello dear "friends
I am glad your visit and I hope always to communicate

 
جميع الحقوق محفوظة لــ انفراد