آخر الأخبار
Loading...
الأحد، 13 يوليو، 2014

Info Post
عقد مجلس إدارة مؤسسة الأهرام برئاسة احمد السيد النجار رئيس مجلس الادارة  اجتماعا هاما عصر أمس‏,‏ وأصدر في نهايته البيان التالي‏:‏
تابع أعضاء مجلس الإدارة الأحداث المؤسفة التي شهدتها المؤسسة يوم الخميس الموافق10 يوليو والتي انتهت بالاعتداء علي حرمة مكتب رئيس مجلس الإدارة, وترديد شعارات وعبارات تجافي تقاليد وأعراف مؤسسة الأهرام العريقة, التي تضاهي في عراقتها عراقة دولة ومجتمع عريق مثل المجتمع المصري.
وإثر ذلك اجتمع المجلس أمس السبت الموافق12 يوليو لمناقشة هذا التطور المؤسف وعدد من الأمور المهمة التي تشغل الزملاء والعاملين بالمؤسسة.
وإننا إذ نقدر ونتفهم حقوق العاملين بالمؤسسة, وبعد نقاش مستفيض داخل قاعة المجلس, فإننا نؤكد الحقائق التالية:
1- يدين المجلس بكامل هيئته وبكل قوة الممارسات التي صدرت يوم الخميس الماضي من جانب قلة من العاملين بالمؤسسة ومن خارجها، وهي ممارسات تخرج عن تقاليد وأعراف المؤسسة, بل وعن قواعد القانون, وكان من المفترض أن يتبع هؤلاء القنوات الشرعية للتعبير عن وجهة نظرهم.
2- يهيب المجلس بجميع الزملاء والعاملين بالمؤسسة التماسك والحفاظ علي مؤسستهم في اللحظة الراهنة والحرجة في حياتها, نتيجة حجم الديون المرحلة منذ عدة سنوات والتي سبق أن أعلنها السيد رئيس مجلس الإدارة في أكثر من مناسبة ومن خلال البيانات العديدة التي تم إعلانها من قبل.
3- تكليف الشئون القانونية بمباشرة شئونها بالتحقيق في جميع المخالفات التي شهدتها المؤسسة يوم الخميس الماضي، أو أية ممارسات قد تحدث بالمخالفة للوائح المؤسسة, والتي تكفل التصدي لهذه الممارسات بكل قوة وحسم, مع عرض نتائج هذه التحقيقات علي مجلس الإدارة في أول اجتماع له عقب انتهاء هذه التحقيقات.
4- التأكيد علي الإدارة العامة للأمن القيام بمسئولياتها في الحفاظ علي المناخ المناسب للعمل وفقا للوائح المؤسسة، وقواعد قانون التظاهر المعمول به في الدولة المصرية, والتحقق من هوية المترددين عليها, وعدم السماح بدخول غير العاملين إلا بعد الحصول علي إذن مسبق.
5- في حالة عدم قدرة إدارة الأمن علي منع أية تجاوزات أو وصول هذه التجاوزات إلي مستوي غير مقبول, يتم تطبيق القانون بكل حسم وقوة حسبما تقدره إدارة المؤسسة, مع كامل الحق في تطبيق اللوائح الداخلية للمؤسسة.
6- بعد استعراض المجلس للوضع المالي الراهن للمؤسسة،  فإن المجلس يؤكد أن المبلغ المحدد لمنحة ليلة القدر والذي تم تحديده بـ800 جنيه، هو المبلغ المتاح في ظل الأوضاع المالية الراهنة للمؤسسة( سيتم الصرف يوم21 يوليو).
 ويؤكد المجلس أن إدارة المؤسسة لن تبخل علي عامليها في رفع مستويات دخولهم وتحسين أوضاعهم مادامت توفرت لها السيولة المالية, ولكنها تتحرك في حدود الالتزامات والأعباء المالية المحملة علي عاتق المؤسسة.
7- ناقش المجلس العلاوة الاجتماعية لسنة2014، حيث انتهي إلي إقرار مبدأ صرف العلاوة لهذا العام، والتي من المقرر صرفها مع مرتبات شهر يوليو الجاري، حيث تم تفويض رئيس مجلس الإدارة بالتفاوض مع المجلس الأعلي للصحافة للوصول إلي أقصي حد ممكن للعلاوة،  علي أن يتم إعلان قيمة العلاوة في حينه.
8- بخصوص أرباح/ وحوافز نهاية العام، وانطلاقا من تفهم المجلس للأوضاع المالية للمؤسسة،  جنبا إلي جنب مع طموحات العاملين بالمؤسسة، فإن المجلس يدعو جميع الزملاء والعاملين ومختلف الإدارات، خاصة الإدارات الإنتاجية، إلي بذل أقصي جهد ممكن خلال الشهور المتبقية من العام، لتحقيق أعلي مستوي ممكن من الحوافز للعاملين بهذه المؤسسة العظيمة اعتمادا علي جهود أبنائها وطاقاتهم الجبارة،  وبما يحقق طموحات جميع الزملاء. وسيتم مناقشة الموضوع في الوقت المناسب حسبما جرت تقاليد العمل داخل المؤسسة.
9- لا يفوت مجلس الإدارة في هذه المناسبة أن يعبر عن عميق شكره وتقديره لجميع الزملاء والعاملين بالمؤسسة الذين يتفهمون الأوضاع الراهنة، والتي نثق جميعا بأننا سوف نعبرها بإذن الله. ويخص المجلس بالشكر جميع العاملين بمطابع الأهرام, الصحفية والتجارية, والعاملين بإدارة التوزيع، وأفراد الأمن.
وكل عام وانتم بخير...
مجلس إدارة مؤسسة الأهرام
السبت الموافق12 يوليو2014
..ورؤساء التحرير ومديرو العموم بالأهرام يدعمون كل إجراءات الإدارة
أصدر رؤساء التحرير ومديرو العموم بيانا حول الأحداث التي شهدتها المؤسسة يوم الخميس. جاء فيه:
تابع رؤساء التحرير ومديرو العموم الأحداث التي مثلت خروجا ليس فقط عن تقاليد المؤسسة ولكن أيضا علي القانون. وانطلاقا من مسئوليتنا في الحفاظ علي هذه المؤسسة العريقة وتقاليدها الرصينة, وانطلاقا من إيماننا بأننا جزء من دولة تلتزم بسيادة القانون, وانطلاقا أيضا من إدراكنا وتفهمنا للأوضاع المالية الحرجة التي تمر بها المؤسسة, انطلاقا من كل ذلك فإننا نؤكد مايلي:
1- إدانة كل الممارسات الصادرة عن قلة غير مسئولة لا تقدر طبيعة اللحظة الراهنة في حياة المؤسسة والتي تدفعها مصالح تتجاوز المبلغ المالي المحدد لمنحة ليلة القدر.
2- دعم المؤسسة في كافة الإجراءات التي اتخذتها أو قد تتخذها للحفاظ علي كيان المؤسسة في إطار حوار مستمر بين مجلس الإدارة والعالين, وتفعيل سيادة القانون.
3- دعوة جميع الزملاء والعاملين بالمؤسسة الي تحمل مسئوليتهم في الحفاظ علي المؤسسة وتوفير المناخ المناسب لمواجهة التحديات التي تواجهها الإدارة الحالية.
4- التقدير الكامل لما تقوم به إدارة المؤسسة في الحفاظ علي الحوار المستمر بين الإدارة والعاملين حول مصالح المؤسسة وحقوق العاملين. وندعو إلي تمسك جميع الأطراف بهذا الحوار.

0 هل عجبك الموضوع ..اكتب رأيك:

إرسال تعليق

مرحبا بالاصدقاء الاعزاء
يسعدنى زيارتكم وارجو التواصل دائما
Hello dear "friends
I am glad your visit and I hope always to communicate

 
جميع الحقوق محفوظة لــ انفراد