آخر الأخبار
Loading...
الأحد، 29 يونيو، 2014

Info Post
قال المستثمر العقارى السعودى إبراهيم بن عبدالله دريويش الحارثى، إن المملكة العربية السعودية ستقدم تسهيلات استثمارية عديدة للمستثمرين المصريين الراغبين في الاستثمار في السوق السعودى، بهدف زيادة التبادل التجارى وتحفيز استفادة مصر من تحويلات الاستثمار الخارجى لضبط سوق الصرف وزيادة الموارد المالية.
وأكد أن دول الخليج نوعت من استثماراتها حتى لا تجعل مصدر دخلها الوحيد النفط، مضيفًا أن الثروة العقارية في دول مجلس التعاون الخليجي ومنها السعودية تعد الأسرع في تطورها وإرتفاع ثمنها عالميًا وسيكون للمستثمرين المصريين حوافز استثمارية في جدة والمدينة المنورة والطائف وغيرها من المدن السعودية.
من ناحية أخرى، أوضح إبراهيم الحارثى، أن إلتزامه باستثمار مليار دولار في مصر استجابة لدعوة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود، تعد رسالة لكل العرب مفادها أن الشقيقة العزيزة مصر تحتاج لأموالنا ولن نبخل عنها بكل ما نملك، واصفا مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسى بالتبرع من أجل مصر بأنها "حملة طيبة خرجت من زعيم عظيم يشرف العرب أن يكون شقيقًا حميمًا لهم".
واستطرد: سوف أنسق مع السفارة السعودية بالقاهرة والجمعية السعودية المصرية لرجال الأعمال واتحاد الصناعات لتسويق فرص الاستثمار لمستثمري الخليج ليأتوا باستثمارات جادة من القلب للقلب للشقيقة مصر.
كما أكد الحارثى أنه عقب انتهاء شهر رمضان المبارك سيعلن عن أول مشروع عقارى له في محيط القاهرة، لافتا الى ان مناطق التجمع الخامس والسادس من أكتوبر وهليوبوليس الجديدة، هى واعدة استثماريا والاستثمار فيها سيجنى لأى شخص أرباح كبيرة، مشيراً إلى أن في مصر فرصا استثمارية عظيمة لكن للأسف رجال الأعمال الوطنيين لا ينظرون إلا لعدد محدود فقط.

0 هل عجبك الموضوع ..اكتب رأيك:

إرسال تعليق

مرحبا بالاصدقاء الاعزاء
يسعدنى زيارتكم وارجو التواصل دائما
Hello dear "friends
I am glad your visit and I hope always to communicate

 
جميع الحقوق محفوظة لــ انفراد