آخر الأخبار
Loading...
الجمعة، 20 يونيو، 2014

Info Post
نفذ صباح اليوم حكم الاعدام فى المتهم محمود عيساوي، المُدان بقتل هبة العقاد، ابنة المطربة ليلى غفران، وصديقتها نادين خالد جمال، عام 2009 بفيلا بمنطقة الشيخ زايد، قال قبل تنفيذ حكم الإعدام الصادر بحقه بلحظات «أنا بريء من القتل.. أنا مظلوم».
حضر تنفيذ الحكم المستشار مدحت مكي، رئيس نيابة جنوب الجيزة الكلية، برفقة المستشار محمد الطماوي، ومحمد نصر، وكيلا النيابة، صباح اليوم، بمصلحة السجون التابعة لوزارة الداخلية.
و تمت مواجهة «عيساوي» بالحكم الصادر ضده بتاريخه وتاريخ الطعن عليه، ورفض محكمة النقض مرتين طعنه على قرار إعدامه، وردد المتهم أمام رجال النيابة: «أنا بريء من القتل.. أنا مظلوم»، ما دعاهم إلى سؤاله عما إذا كان يطلب شيئا ماديا أو معنويا قبل تنفيذ إعدامه.
و جرى توقيع الكشف الطبي على المتهم للتأكد من الوفاة، وأن تنفيذ الحكم جاء ضمن حملة تنفيذ أحكام بالإعدام منذ أربعة أعوام ماضية حتى عام 2011.
اصل الحكاية
عثرت الشرطة على هبة إبراهيم العقاد 23عاماً ابنة المطربة ليلى غفران مصابة بأربع طعنات في شقتها بحي الندى بمدينة الشيخ زايد ونقلت إلى مستشفى دار الفؤاد لكنها فارقت الحياة بعد وصولها إلى هناك .
و عثرت الشرطة على جثة صديقتها نادين خالد جمال 23 عاماً في الشقة أيضاً مصابة بعدة طعنات ، وبعد ذلك : فجر صديق ابنة الفنانة ليلى غفران التي قتلت مع زميلتها مفاجأة بتأكيده أمام النيابة أنه كان متزوجا منها على سنة الله ورسوله، وبعقد رسمي، وكان يعاشرها معاشرة الأزواج في شقة أمها وشقة أخرى استأجرها وفي شقق أصدقائه، وأخفى هذا الزواج بسبب معارضة أسرته. وكشفت التحريات الأمنية أن الضحية كانت تعالج من الادمان لمدة عام في مصحة بالمقطم ، وعثر على روشتات علاج في الشقة التي تملكها صديقتها "نادين خالد جمال" التي عثر عليها مقتولة.
وأكد أمام نيابة حوادث جنوب الجيزة انه زوج "هبة" أمام الله وأمام القانون وليس صديقها، وانه عقد عليها بعقد رسمي واخفي الزواج عن أسرته المحافظة والمعروفة في حي مصر الجديدة الراقي.
وكانت النيابة قد استدعت علي محمد على بصفته آخر من اتصلت به قبل رحيلها ومن ابلغ عن الجريمة، فقال أمام مدير نيابة حوادث جنوب الجيزة وائل صبري إنه تزوج من هبه منذ عام ونصف، وأن العقد موجود في شقة ليلي غفران بالمهندسين التي استأجر بها شقة أقام فيها مع القتيلة وعاشرها معاشرة الأزواج، كما أنه كان يعاشرها في شقة أمها.
وفي يوم الحادث اتصلت به هبه واخبرته انها ستذهب عند صديقتها نادين وستبيت معها، الا أنه فوجئ بها في الخامسة فجرا تتصل به وتقول له " الحقني " وانقطع الاتصال.
وأضاف زوج القتيلة أنه ذهب علي الفور الي شقة نادين بحي الندى في الشيخ زايد بمدينة السادس من اكتوبر، واستعان بحارس أمن لكسر الباب ووجدها تودع الحياة وصديقتها مقتولة، فسارع بنقلها الي اقرب مستشفي، إلا أن حالتها كانت تتدهور بصورة كبيرة، وفارقت الحياة بعد وصولها المستشفي بخمس دقائق فقط. وأكد في تحقيقات النيابة انهما أديا العمرة بعد الزواج وانهما كانا يسافران للفسحة أيام الخميس والجمعة والسبت من كل أسبوع إلي المنتجعات السياحية بشرم الشيخ والغردقة والساحل الشمالي. واعترفت أسرة الضحية بأن الشاب متزوج من ابنتهم "هبة". وقال حسن أبوالعينين، محامى الأسرة، لجريدة "المصرى اليوم" إن هبة إبراهيم العقاد متزوجة من الشاب على سنة الله ورسوله، وإن عقد الزواج فى شقة المطربة ليلى غفران، وأضاف المحامى أن النيابة ستستمع لأقوال المطربة اليوم "الأحد" وكذلك والد القتيلة، الذى حضر من لندن مساء أمس الأول، بعد علمه بتفاصيل الحادث. وذكرت جريدة "الجمهورية" الحكومية إن تحريات المباحث توصلت إلى أن القتيلة "نادين" تربطها علاقة من نوع خاص بطالب في الأكاديمية التعليمية "مودرن أكاديمي" مقيم بمنطقة المريوطية بالهرم منذ حوالي 8 أشهر، وأنه يتردد عليها ويقيم معها، وكل موظفي أمن حي الندى يعرفونه من كثرة تردده عليها وتواجدهما معا. وتبين أنه صاحب الحقيبة الجلدية التي عثر عليها بمسرح الجريمة وبداخلها بعض ملابسه ومتعلقاته الخاصة من ماكينة حلاقة ومعجون أسنان و3 "تيشرتات" وملابس داخلية. وبعد القبض عليه لسؤاله عن علاقته بالقتيلة أقر بعلاقتهما العاطفية وقرر انهما سافرا معا من قبل إلى الغردقة وشرم الشيخ ونفى علمه بظروف الجريمة وكيفية وقوعها. من بين المفاجآت التي كشفت عنها تحريات المباحث بسؤال أصدقاء وزملاء القتيلتين أن ابنة ليلى غفران مدمنة مخدرات وسبق علاجها باحدى المصحات النفسية بالمقطم منذ حوالى عام، وعثر في مسرح الجريمة على روشتات علاج، وأن الابنة كانت السبب في طلاق والدتها المطربة من زوجها الأول. ويعد حي الندى بمدينة الشيخ زايد من الاحياء الهادئة جدا حتي أن "العربية.نت" أثناء تجولها في الحي لم تجد أي اهتمام من السكان بالجريمة، أو علي حد تعبير حارس أمن باحدى الفيلات "كل واحد هنا في حاله فقط ، ولا دخل له بأي شخص آخر ".
اجراءات أمنية للدخول والخروج وأكد حارس العقار انه حتي بالرغم من الجلبة التي حدثت ووصول رجال الأمن والنيابة للمعاينة، إلا أن أحدا لم يتجمع كما يحدث في الأحياء الشعبية، فقط سأل بعضهم عما حدث وعندما عرف انصرف ولم يعلق.
وفي التحقيقات قال إن الدخول والخروج لحي الندى يخضع لإجراءات أمنية منها تسجيل أرقام السيارات الغريبة التي تدخل القرية وتخرج منها، وتسجيل أسماء الزائرين لسكان القرية.
وأوضح ان مالكة الشقة كان يتردد عليها أصدقاء كثيرون منهم شاب أبلغته أنه زوجها. واستمعت النيابة إلى أقوال خالد جمال والد المجني عليها الأولى, والذى يعمل محاسباً فى السعودية, حيث أكد أنه كان يتصل بابنته كل أسبوع ويرسل إليها الأموال كل شهر، ولا يعلم أنها مدمنة هيروين أو تتعاطى أي أنواع مخدرات أو يتم علاجها لدى أي طبيب.
وأكد الأب على حسن سمعة ابنته القتيلة نافيا ما تردد عن علاقاتها بمجموعة من الشباب، مؤكدا انها لم تتعاط المخدرات طوال حياتها، وانه اشترى لها الفيلا لقربها من جامعة 6 أكتوبر منذ التحاقها بكلية الإعلام.
وتلقت أجهزة الأمن التقرير الطبي المبدئي للقتيلتين هبة إبراهيم العقاد ونادين خالد جمال، وتضمن أن هبة مصابة بأربع طعنات في الصدر وست طعنات بالجانبين الأيمن والأيسر، وان "نادين" مصابة بأربع طعنات من الخلف وجرح ذبحي في الرقبة وطعنة بالجانب الأيسر.

0 هل عجبك الموضوع ..اكتب رأيك:

إرسال تعليق

مرحبا بالاصدقاء الاعزاء
يسعدنى زيارتكم وارجو التواصل دائما
Hello dear "friends
I am glad your visit and I hope always to communicate

 
جميع الحقوق محفوظة لــ انفراد