آخر الأخبار
Loading...
الأحد، 23 مارس، 2014

Info Post
لم تعلن القوات المسلحة رسميا  عن محاولة اغتيال رئيس أركان القوات المسلحة ، الفريق صدقي صبحي، امس السبت، 22مارس 2014 خلال زيارته لسيناء، للوقوف على آخر تطورات الحرب على الإرهاب.
تكتم القوات المسلحة يرجع إلى الظروف التي تمر بها البلاد، والمتعلقة باعتزام وزير الدفاع المشير عبد الفتاح السيسي، تقديم استقالته، للترشح إلى منصب رئاسة الجمهورية، وتسليم صبحي، وزارة الدفاع، بعد ترقيته لمنصب فريق أول، وذلك بعد إجماع أعضاء المجلس العسكري على ذلك، في الاجتماع الأخير، الذي شهد تنقلات داخل رؤساء الأفرع وقادة الأسلحة والجيوش".
ومحاولة الاغتيال تم اكتشافها، خلال التمشيط الأمني، للطرق الرئيسية، التي سيمر بها رئيس الأركان، حيث رصدت الأجهزة وجود كميات من المتفجرات، في إحدى البرك المختفية، على الطريق المرابط بين مطار العريش، ومنطقة الشيخ زويد، وتعامل معها 
خبراء المفرقعات على الفوروتمكنوا من تفكيكها .
وفجر خبراء المفرقعات  كميات الـ"تي . إن. تي" قبل وصول رئيس الأركان، و الكميات المتفجرة يصل وزنها إلى 100 كيلو جرام.
وتفقد رئيس الأركان، عناصر القوات المسلحة والشرطة المدنية المشاركة في القضاء على البؤر الإرهابية والإجرامية، وتأمين الأهداف الحيوية والمنشآت المهمة بسيناء، مؤكداً أن الدفاع عن الوطن وحماية أمنه القومي هي المهمة الرئيسية للقوات المسلحة، التى لا تهاون فيها، وستظل دائماً الدرع الواقية، والحصن الأمين لشعب لا يبخل في دعم الجيش.
وجاءت زيارة رئيس الأركان بهدف الاطمئنان على سير العمل العسكري ومواجهة الجماعات الإرهابية في سيناء، بعد التغيرات، التي شهدتها القوات المسلحة، بترقية اللواء أحمد وصفي، قائد الجيش الثاني السابق، المعني بنطاق شمال سيناء، وتوليه منصب رئيس هيئة التدريب بالقوات المسلحة، وتولي اللواء محمد فرج الشحات، قيادة الجيش الثاني.

0 هل عجبك الموضوع ..اكتب رأيك:

إرسال تعليق

مرحبا بالاصدقاء الاعزاء
يسعدنى زيارتكم وارجو التواصل دائما
Hello dear "friends
I am glad your visit and I hope always to communicate

 
جميع الحقوق محفوظة لــ انفراد