آخر الأخبار
Loading...
الأربعاء، 19 فبراير، 2014

Info Post
زار وفد سوري برئاسة مساعد الأمين القطري السفير السابق في مصر يوسف الأحمد القاهرة مؤخرا يرافقه وفد أمني، و التقى الوفد السوري مع أجهزة الأمن المصرية ثم المشير عبد الفتاح السيسي.
وتبادل الوفد معلومات حول الحركات "الإرهابية" في كلا البلدين، وكشف الوفد السوري أسماء ومخططات ما يسمى بتنظيم أنصار بيت المقدس الذي يتولى شن هجمات إرهابية في سيناء وغيرها.
وابلغ الوفد السوري المشير السيسى أن هذا التنظيم هو احد أذرع حركة حماس، وجرى تشكيله مع بداية ما يسمى بالربيع العربي، ليواكب جماعة الإخوان المسلمين بتنفيذ عمليات ضد النظام وقت الضرورة وجرى تدريب عناصره في غزة وإمدادهم بالمال والسلاح من حماس أيضا ووضعوا لاحقا تحت إمرة خيرت الشاطر.
وقال الوفد السوري إن قيادة التنظيم موجودة حاليا في ليبيا حيث تتمتع بحرية حركة وتمويل وتسليح.
من جانبه قال السيسي إنه يعلم أن قيادة التنظيم في ليبيا وإنهم اعترضوا مكالمات بين قادة التنظيم، وأشار أن مجلس الوزراء المصري ناقش قرارا لإعلان حركة حماس حركة إرهابية لكنه اعترض على هذا القرار لسبب واحد وهو أن إسرائيل ستستغل القرار لشن عدوان على غزة ما يعني تنفيذ مخطط التنظيم العالمي لجماعة الإخوان المسلمين الذي يسعى لاتهام الجيش المصري بالتواطؤ مع إسرائيل.
وأشار السيسي انه لا يريد تعريض أهالي غزة لأي عدوان لكنه قال أنه يجهل طبيعة التفاهم الذي عقد بين حماس وإسرائيل برعاية الرئيس السابق محمد مرسي وأن مرسي تعمد إبقاء الجيش بعيدا عن فحوى الاتصالات بين قيادة الإخوان وحماس وإسرائيل إبان العدوان الأخير على غزة واتفاق التهدئة.
وأشار السيسي أن الخطوة التالية للتنظيم العالمي للإخوان هي محاولة جر إسرائيل إلى سيناء لإظهار وكأن هناك تعاونا بين إسرائيل ومصر، وهو ما نعمل على إحباطه من جهتنا، وأشار السيسي أن حساب حركة حماس سيكون عسيرا.

0 هل عجبك الموضوع ..اكتب رأيك:

إرسال تعليق

مرحبا بالاصدقاء الاعزاء
يسعدنى زيارتكم وارجو التواصل دائما
Hello dear "friends
I am glad your visit and I hope always to communicate

 
جميع الحقوق محفوظة لــ انفراد