آخر الأخبار
Loading...
الجمعة، 3 يناير، 2014

Info Post
أعلن  وزير الداخلية  محمد إبراهيم إن الأمن ضبط ابناً لقيادي إخواني متورط في تفجير المنصورة الذي أودى بحياة 17 شخصاً في نطاق مديرية أمن الدقهلية وأعلنت جماعة بيت المقدس مسئوليتها عنه، في ديسمبر  الماضي.
واتهم إبراهيم حركة حماس بالتورط في عملية التفجير، مشيراً إلى أن "حركة حماس قدمت كل الدعم اللوجستي لمنفذي تفجير مديرية أمن الدقهلية".
وقال إبراهيم في مؤتمر صحفي الخميس إن "يحيى المنجى ابن القيادي بالجماعة المنجى سعد الحسينى  شارك في الإعداد للتفجير وتوفير المتفجرات، ومراقبة المبنى".
وأضاف "هناك اختراقات تمت في العصر السابق، خلال حكم محمد مرسي لبعض الضباط والقيادات، وهناك ضابط محبوس الآن، على خلفية ذلك، ونتبع الأسلوب ذاته لاستبعاد تلك العناصر".
وكشف عن أن بعض الدول حظرت بيع المعدات الأمنية لمصر بعد 30 يونيو، لكنه أكد أن "الأجهزة الأمنية تتصدى بكل حزمٍ وقوة لكل من يحاول زعزعة أمن واستقرار الوطن، وتضرب بيد من حديد أوكار الإرهاب، وأن وزارة الداخلية قدمت العديد من الشهداء، من أجل إعلاء الإرادة الشعبية".
ووجه وزير الداخلية رسالة إلى الشعب المصري، بأن ينزل يومي 14 و15 أمام لجنة الاستفتاء للوصول إلى مرحلة الاستقرار، وما أسماه بمرحلة الانطلاق.

0 هل عجبك الموضوع ..اكتب رأيك:

إرسال تعليق

مرحبا بالاصدقاء الاعزاء
يسعدنى زيارتكم وارجو التواصل دائما
Hello dear "friends
I am glad your visit and I hope always to communicate

 
جميع الحقوق محفوظة لــ انفراد