آخر الأخبار
Loading...
الجمعة، 29 نوفمبر، 2013

Info Post
اتهمت الكنيسة القبطية جماعة الإخوان ، بالمسؤولية عن حادث عنف طائفي، أدي لمقتل مسلم ومسيحي، وإصابة 20 آخرين في محافظة المنيا، بصعيد مصر أمس الخميس.
وقال بيان صادر عن الكنيسية القبطية، على لسان أسقف عام المنيا الأنبا مكاريوس، حول أحداث العنف الطائفي: "إنه في عصر الخميس، نشبت مشاجرة بين كل من ماري صادق وإسحق يعقوب، التابعين لقرية نزلة عبيد والتي تبعد عن مدينة المنيا مسافة 6 كيلومترات من جهة، وبين مملوك محمد علام من قرية "الحوارتة" المتاخمة لها من جهة أخرى، حيث كان الطرف الأول بصدد بناء منزل على قطعة أرض يمتلكها إلى جوار الطرف الآخر والذي اعترض على ذلك".
وأضاف البيان أنه تم تحرير محضر بالواقعة في قسم الشرطة في الأسبوع الماضي، وعندما حاول ماري صادق مالك الأرض إحاطتها بسور لحمايتها، فوجئ الخميس بإطلاق النار على من معه فأصيب أحدهم، ومن ثم تطورت المشاجرة، فيما اعتبره المسيحيون استدراجاً لهم لأذيتهم، وتجمع عدد كبير من الطرفين، وانضم إلى المعتدين جماعة من الإخوان، وأطلقوا الرصاص على المسيحيين، فقتلوا على الفور جرجس كمال حبيب (27 عاماً)، كما أُصيب نحو عشرين شخصاً كلهم من المسيحيين، وهم الآن قيد العلاج في مستشفيات مختلفة.

0 هل عجبك الموضوع ..اكتب رأيك:

إرسال تعليق

مرحبا بالاصدقاء الاعزاء
يسعدنى زيارتكم وارجو التواصل دائما
Hello dear "friends
I am glad your visit and I hope always to communicate

 
جميع الحقوق محفوظة لــ انفراد