آخر الأخبار
Loading...
السبت، 26 أكتوبر، 2013

Info Post
جماعة ''أنصار بيت المقدس''
اذاعت جماعة ''أنصار بيت المقدس'' الارهابية شريط فيديو تكشف فيه المسؤول عن محاولة اغتيال وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم وحادث تفجير مبنى المخابرات الحربية في السويس
وظهر فى الشريط، رائد سابق في الجيش يدعى ''وليد بدر'' يروي من خلاله تفاصيل محاولة اغتيال وزير الداخلية، والتي وصفها بالغزوة لنصرة الإسلام والثأر لأسر المسلمات - حسب قوله.
وقال بدر  :''أقول للمسلمين استشعروا نصر الله عز وجل، فنصر الله قريب وعليكم بالتضحية، قفوا بالمفخخات والأحزمة الناسفة حتى تأخذوا معكم من أعداء الله، وحتى تقتلوا منهم كما يقتلوا منا ونثأر لأسر المسلمات وأسال الله أن يجعلها ثأرا لدماء المسلمين وبيوت الله التي انتهكت''.
واستعرض مقطع الفيديو مشاهد لرصد منزل وزير الداخلية في مدينة نصر وتحرك موكبه، موضحين أن محاولة الاغتيال راعت حجم الموكب واتجاه الموجة التفجيرية وكمية المتفجرات حتى لا يصاب العوام من المسلمين المارين في الطريق - على حد قولهم.
وأرست جماعة أنصار بيت المقدس الارهابية رسالة لمسلمي مصر مفادها :''إلى مسلمي مصر نحن أحرص الناس على دمائكم ودينكم فنرجو منكم الابتعاد عن المقار الأمنية الخاصة بوزارتي الدفاع والداخلية فهي أهداف مشروعة لنا''، ووجهت الجماعة رسالة لكل من وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم ووزير الدفاع عبدالفتاح السيسي وصدقي صبحي رئيس أركان حرب القوات المسلحة مفادها :''لقد جئناكم بالذبح فتحسسوا رقابكم''.
وظهر بدر في ختام الفيديو، وهو داخل سيارة لصق على زجاجها ورقة كتب عليها: "أنصار بيت المقدس.. غزوة الثأر للشهداء"، داعيا إلى الوقوف ضد الجيش والشرطة بالمفخخات والأحزمة الناسفة، حسب قوله، وبعدها تظهر لحظة تفجير موكب وزير الداخلية.

0 هل عجبك الموضوع ..اكتب رأيك:

إرسال تعليق

مرحبا بالاصدقاء الاعزاء
يسعدنى زيارتكم وارجو التواصل دائما
Hello dear "friends
I am glad your visit and I hope always to communicate

 
جميع الحقوق محفوظة لــ انفراد