آخر الأخبار
Loading...
السبت، 28 سبتمبر، 2013

Info Post
بعد ثلاث سنوات من ثورة يناير يطل علينا الفريق سامى عنان رئيس اركان حرب القوات المسلحة السابق محاولا تجميل وجهه والادعاء انه اقتراحا للمشير بضرورة الانقلاب الناعم على مبارك وتلبية طموحات الشعب وفى نفس الوقت الحفاظ على هيبة الرئاسة لكن طنطاوى رفض الاقتراح
وقدم الإعلامي وائل الإبراشي، عبر برنامج "العاشرة مساء"  مذكرات للفريق سامي عنان رئيس الأركان السابق ونائب رئيس المجلس العسكرى السابق، لما دار بينه وبين الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك قبل تنحيه عن الحكم.
وقال ان عنان أكد في مذكراته أنه عقب اندلاع تظاهرات 25 يناير كان متواجدا فى الولايات المتحدة الامريكية وعاد فى 29 يناير وعرض على المشير حسين طنطاوى وزير الدفاع القيام بانقلاب ناعم، يلبى طلبات الشعب المصرى بتغيير النظام وفى ذات السياق يحافظ على منصب الرئيس.
وأضاف الإبراشى: عرض عنان على المشير أن يتم تشكيل مجلس رئاسى يترأسه طنطاوي لتكون فترة انتقالية تجرى خلالها انتخابات رئاسية حرة نزيهة ولكن المشير سأله: هل احد يعلم ذلك؟ فأجابه بـ"لا " فرد عليه طنطاوي: من الأفضل أن ننتظر قليلا.
والواقع ان الثورة لم تكتمل طالما تتجاهل محاكمة طنطاوى وعنان وتسألهما عن القصور والفلل والثروات المشبوهة التى حققوها اثناء حكم الفاسد حسنى مبارك وزوجته واولاده

0 هل عجبك الموضوع ..اكتب رأيك:

إرسال تعليق

مرحبا بالاصدقاء الاعزاء
يسعدنى زيارتكم وارجو التواصل دائما
Hello dear "friends
I am glad your visit and I hope always to communicate

 
جميع الحقوق محفوظة لــ انفراد