آخر الأخبار
Loading...
الأحد، 8 سبتمبر، 2013

Info Post
فاز عمرو موسى، عضو جبهة الإنقاذ الوطني، برئاسة «لجنة الـ50» لتعديل الدستور، وذلك بعد تغلبه على منافسه سامح عاشور، نقيب المحامين، بفارق 14 صوتًا، في الانتخابات التي جرت، الأحد، لاختيار رئيس للجنة.
وأعلن الكاتب الصحفي محمد سلماوي، رئيس اللجنة المشرفة على الانتخابات الداخلية للجنة، فوز «موسى» بـ30 صوتًا من إجمالي 48 صوتًا، بينما كان مجموع الأصوات التي حصل عليها منافسه «عاشور» 16 صوتًا، فيما تم احتساب صوتين باطلين.
وفى سياق متصل قال المتحدث الرسمي باسم حزب النور، شريف طه، مساء اليوم الاحد، أن الحزب اتخذ قرار نهائي بالموافقة على المشاركة في لجنة الخمسين لتعديل الدستور.
وأضاف طه، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج"بث مباشر"، على قناة "cbc"، أنه كان هناك قليلا من التردد بين أعضاء الحزب على المشاركة، لافتا إلى أن البعض كان يرى الرغبة في سرعة انجاز المرحلة الانتقالية، ودوران العجلة من جديد، وذلك من خلال المشاركة فى اللجنة، والانتهاء من عمل الدستور، أما الرأي الآخر فكان يرى أن مشاركة الحزب ستكون "ديكورية"، ولن تعبر عن التيار الإسلامي.
وأشار طه، الى أن السبب فى تغيب الدكتور بسام الزرقا، نائب رئيس الحزب، عن حضور جلسة اليوم في لجنة الخمسين، جاء نتيجة مشاركته في التشاورات التي حدثت، مؤكدا أنه سيحضر في الجلسة القادمة، موضحا إلى وجود لجنة داخل الحزب، شكلت تصور كامل للتعديلات الدستورية المقترحة.

0 هل عجبك الموضوع ..اكتب رأيك:

إرسال تعليق

مرحبا بالاصدقاء الاعزاء
يسعدنى زيارتكم وارجو التواصل دائما
Hello dear "friends
I am glad your visit and I hope always to communicate

 
جميع الحقوق محفوظة لــ انفراد