آخر الأخبار
Loading...
الخميس، 15 أغسطس، 2013

Info Post
فشل مخطط جماعة الاخوان فى اثارة الفوضى على مستوى الجمهورية , ومازال الشعب الغاضب يترك الشرطة لتمارس عملها فى مواجهة الارهاب واذا استمر الاخوان الارهابين فى غيهم فان المصريين سوف ينزلون الى الشوارع للفتك باعضاء التنظيم الارهابى وتنظيف مصر من صداع استمر اكثر من 80 عاما
واجهضت قوات الأمن  مخطط جماعة الإخوان الارهابين لإثارة الفوضى والفزع في كافة أنحاء مصر فور البدء في فض اعتصامي رابعة العدوية ونهضة مصر.
 وأعلنت وزارة الداخلية أن المتابعات الأمنية رصدت صدور تعليمات من قيادات الإخوان إلى كوادرها بالمحافظات بمهاجمة أقسام ومراكز الشرطة ومديريات الأمن والكنائس. وأكدت مواجهة رجال الشرطة عددا من المجموعات الإرهابية المسلحة بالعديد من محافظات الجمهورية ويتصدون بكل بسالة وإصرار لهم.
وقالت إن تلك المجموعات تستهدف المنشآت الشرطية والحكومية والدينية بهدف إشاعة الفوضى بالبلاد، مشيرة إلى أن قوات الشرطة تمكنت من ضبط 543 من المتورطين في تلك الأحداث بحوزة بعضهم أسلحة ثقيلة وآلية وخرطوش وكميات كبيرة من الذخائر. وأسفرت هذه الأحداث عن مصرع مائة وإصابة 980.
وقد اعتدى أنصار الرئيس المعزول على 7 كنائس وأشعلوا النيران بها، وهي: كنيسة مار جرجس بسوهاج، وكنيسة العذراء بالفيوم، وكنيستي مارمينا والعذراء والأنبا إبرآم بالمنيا، وكنيسة مارجرجس ببني سويف، والكنيسة المعمدانية ببني مزار في المنيا، وكنيسة الراعي الصالح بالسويس، كما أحرقوا جمعية أصدقاء الكتاب المقدس بالفيوم كما تم اقتحام مدرسة الفرنسيسكان بالسويس وإحراقها، واستطاعت قوات الأمن التصدي لمحاولات اقتحام مطرانية ملوي للأقباط الأرثوذكس، إلى جانب حرق أكشاك تأمين مقابر الأقباط بالشاطبي في الإسكندرية.
وفي الجيزة، لقي مأمور ونائب مأمور ومعاونو مباحث قسم شرطة كرداسة مصرعهم بعد اقتحام أنصار الرئيس المعزول للقسم. وكان أنصار المعزول قد تجمعوا أمام قسم شرطة كرداسة، ورشقوه بالحجارة واقتحامه، ثم تعدوا على كل من اللواء محمد جبر مأمور القسم، ونائبه العقيد عامر عبدالمقصود، واثنين من معاوني المباحث هما ملازم أول محمد فاروق نصر الدين وملازم أول هشام شتا، وأصابوهم إصابات جسيمة لقوا مصرعهم على إثرها أثناء محاولتهم الدفاع عن القسم.
وفي الإسكندرية 
قطع أنصار جماعة الإخوان  الطرق الرئيسية لإحداث شلل مروري بمدخل الإسكندرية، بالإضافة إلى الشوارع الرئيسية لكورنيش الإسكندرية وطريق أبو قير الرئيسي وشارع فؤاد والشوارع المحيطة بالمنطقة. كما قاموا بقطع الطريق بشارع 30 بمنطقة سيدي بشر ورشقوا معسكرا للأمن المركزي بالحجارة محاولين إثارة الفوضى والبلبلة. وتصدى أهالي المنطقة لهم حيث تبادل الجانبان الرشق بالحجارة والزجاجات الفارغة.وأعلن مدير المستشفى الجامعي بالاسكندرية أن المستشفى استقبل 55 حالة إصابة و3 حالات وفيات، نتيجة المصادمات بين جماعة الإخوان والشرطة والمواطنين بمنطقة بوسط الإسكندرية.
وفي السويس، ألقت قوات الأمن القبض على 55 من مثيري الشغب من مؤيدي المعزول خلال أحداث الاشتباكات التي وقعت أمام مبنى ديوان محافظة السويس.وقام أعضاء جماعة الإخوان باستخدام مكبرات الصوت بمساجد السويس للتحريض على القتل وأعمال العنف ضد الجيش والشرطة. وقال الدكتور محمد العزيزي وكيل وزارة الصحة بالسويس إن الاشتباكات تسببت في سقوط قتيل و30 مصابا.

0 هل عجبك الموضوع ..اكتب رأيك:

إرسال تعليق

مرحبا بالاصدقاء الاعزاء
يسعدنى زيارتكم وارجو التواصل دائما
Hello dear "friends
I am glad your visit and I hope always to communicate

 
جميع الحقوق محفوظة لــ انفراد