آخر الأخبار
Loading...
الخميس، 11 يوليو، 2013

Info Post
قال ثروت الخرباوي، القيادي المنشق عن جماعة الإخوان المسلمين، أن الرئيس المعزول محمد مرسي كان جاسوسًا للولايات المتحدة الأمريكية، معتبرًا الدكتور محمد بديع، المرشد العام، والسفيرة الأمريكية بالقاهرة، آن باترسون، أنهما أئمة الشر في المنطقة العربية.
وطالب «الخرباوي» بعدم الاستماع للشيوخ محمد حسين يعقوب وأبو إسحاق الحويني ومحمد عبد المقصود، لأن ليس لديهم علم، معتبرًا «يعقوب» بأنه ليس لديه علم، وأن «الحويني» عالم متوسط في الحديث، وأن أي عالم في الأزهر أفقه وأعلم منه في الحديث، حسب رأيه.
وأشار إلى أن الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح، رئيس حزب مصر القوية، لم يخرج من عباءة الجماعة بل خرج من التنظيم، وأنه لا يجيد السياسة بدليل فشله في الانتخابات الرئاسية السابقة، حسب قوله، موضحًا أن «أبو الفتوح» مازال منتميًا لأفكار عمر التلمساني، الذي كان يعتبره أستاذه النجيب، وأيضًا ينتمي لحسن البنا، مؤسس الجماعة، مؤكدًا أنه يؤمن حتى الآن «بالفكرة الإخوانية».
وأشار إلى أن من يحمل السلاح أمام دار الحرس الجمهوري هم من أعضاء التنظيم السري بالجماعة، مشيرًا إلى أن الضحية في الاشتباكات هما الشعب والجيش المصري، وأن «الإخوان» هم من قتلوا المتظاهرين.

0 هل عجبك الموضوع ..اكتب رأيك:

إرسال تعليق

مرحبا بالاصدقاء الاعزاء
يسعدنى زيارتكم وارجو التواصل دائما
Hello dear "friends
I am glad your visit and I hope always to communicate

 
جميع الحقوق محفوظة لــ انفراد