آخر الأخبار
Loading...
الجمعة، 19 أبريل، 2013

Info Post
قال الدكتور وحيد عبد المجيد
، القيادي بجبهة الإنقاذ الوطني: إن مظاهرات جماعة «الإخوان المسلمين» أمام دار القضاء العالي، هجمة شرسة ضد القضاء، وخلط واضح للأوراق، بادعاء وقوف الإخوان ضد قوى الثورة المضادة.
وأضاف: أن الإخوان أنفسهم هُم الثورة المُضادة، وأنه لو أراد الإخوان القصاص للشهداء، لطلبت من الأجهزة التابعة لها مثل الأمن الوطني، تقديم الأدلة التي تدين قتلة الشهداء، وهو ما لم يحدث.
وأشار إلى أن السُلطة التي تتصالح مع رجال مُبارك وعلى رأسهم حسين سالم، تزعم بمواجهتها للثورة المُضادة، فهذه ذريعة لتوجيه ضربة للسُلطة القضائية، وتمرير قانون للتخلص من شيوخ قضاتنا وأكثرهم خبرة.
وتعليقًا على تنظيم الإخوان هذه المُظاهرات من أجل تطهير القضاء، أكد القيادي بجبهة الإنقاذ، على أن تطهير القضاء يحدث من داخله وليس من خارجه، وما يجب تطهيره هو السُلطة التنفيذية الغاشمة، التي تعتدي على الدولة والمُجتمع وتأخونهم، فتطهير السُلطة التنفيذية يجب أن يكون المطلب الرئيس الآن

0 هل عجبك الموضوع ..اكتب رأيك:

إرسال تعليق

مرحبا بالاصدقاء الاعزاء
يسعدنى زيارتكم وارجو التواصل دائما
Hello dear "friends
I am glad your visit and I hope always to communicate

 
جميع الحقوق محفوظة لــ انفراد