آخر الأخبار
Loading...
الاثنين، 11 مارس، 2013

Info Post
يواصل الدكتور خالد علم الدين، مستشار رئيس الجمهورية المقال، حملته الاعلامية لاثبات براءته من اتهامات استغلال النفوذ ..و في رسالة وجهها إلى جماعة الإخوان المسلمين، بعنوان «من الكاذب»: «إلى الإخوة الذين ينكرون الأخونة، كفى إنكارا لحقائق يلمسها الشعب المصري كله، ويعترف بها الكثير من قادة الإخوان ولا ينكرونها».
وأضاف «علم الدين» في الرسالة، التي نشرها عبر «فيس بوك»، الإثنين، أن عدد من التحق بالوظائف العليا والمؤثرة بالوزارات الخدمية والجهاز الإداري بالدولة والمحافظات يبلغ أكثر من 1300 وليس 13 ألفا كما نشرت وسائل إعلام.
وأكد «علم الدين» أن ملف أخونة الدولة بالكامل تم تسليمه من أمانات حزب النور بالمحافظات لرئاسة الحزب، وسلم الدكتور يونس مخيون، رئيس الحزب،
ملف الأخونة بـ13 محافظة للرئيس ، ووعده بإعداد تقارير عن المحافظات المتبقية، مشيرا إلى أن الملفات تحوي الاسم والوظيفة السابقة والوظيفة الحالية ورواتب المستشارين وصورا من قرارات التعيين وصورا من كشوف الرواتب.
وأوضح «علم الدين» أن الحزب سلم للرئيس محمد مرسي الملف ليعلم إن كان لا يعلم كما يدعي أن هناك أخونة ممنهجة، وستستخدم للتأثير على المواطنين في الانتخابات المقبلة كما كان يعمل الحزب الوطني المنحل، بالإضافة إلى التعيينات الأخرى بالتعليم والمحليات، حيث يعاون الموظفون بهذه الجهات القضاة في اللجان الانتخابية، ويكون تأثيرهم على العملية الانتخابية غير خافٍ على أحد.
واختتم «علم الدين» رسالته قائلا: «أخيرا أنا لست ضد تعيين أي أحد من الإخوان المسلمين في أعلى المناصب ما دام كفؤا أمينا، وله خبرة في مجال التخصص المطلوب ووفق القواعد القانونية والدستورية التي تنص على مبدأ تكافؤ الفرص بين المواطنين، وأن يتم هذا على مبدأ تعيين الأكفاء غير المطعون في أمانتهم بالإعلان أو المسابقة وفق معايير واضحة ومعلنة ليست في الخفاء أو فق للواسطة والتمييز.

0 هل عجبك الموضوع ..اكتب رأيك:

إرسال تعليق

مرحبا بالاصدقاء الاعزاء
يسعدنى زيارتكم وارجو التواصل دائما
Hello dear "friends
I am glad your visit and I hope always to communicate

 
جميع الحقوق محفوظة لــ انفراد