آخر الأخبار
Loading...
الخميس، 21 فبراير، 2013

Info Post
يتحدث الدكتور عصام العريان، نائب رئيس حزب الحرية والعدالة، بلسان الدولة وكأنه صاحب القرار الاخير زاعما ان الباب مفتوح لمن يريد  التصالح في جرائم المال العام، وإنه يجب التفرقة بين جرائم المال العام والجنائية، مؤكدًا أن قضايا الدم لا يمكن التصالح فيها على الإطلاق.
ووصف «العريان»، في لقاء له على قناة «النيل للأخبار»، صباح الخميس، عملية التصالح بأنها «توبة وعودة للصواب»، وأن الباب مفتوح للجميع في هذا الشأن، مشيرًا إلى سفر وفد إلى إسبانيا لاسترداد 20 مليار جنيه من رجل الأعمال الهارب حسين سالم «وهو الرقم الأكبر خلال عملية التصالح»، وأن بعض رجال النظام السابق أعادوا عشرات الآلاف من الأفدنة التي استولوا عليها من أراضي الدولة أو ردوا هدايا حصلوا عليها من مؤسسات صحفية كبرى كصحيفة الأهرام.
ونفى «العريان» تدخل حزب الحرية والعدالة في مؤسسة الرئاسة، مشيرًا إلى أن الحزب يدعم شرعية الرئيس محمد مرسي للعبور بمصر إلى بر الأمان!!!

0 هل عجبك الموضوع ..اكتب رأيك:

إرسال تعليق

مرحبا بالاصدقاء الاعزاء
يسعدنى زيارتكم وارجو التواصل دائما
Hello dear "friends
I am glad your visit and I hope always to communicate

 
جميع الحقوق محفوظة لــ انفراد