آخر الأخبار
Loading...
الجمعة، 15 فبراير، 2013

Info Post
دعا حزب الأستقامة، "القوات المسلحة" لإدارة العملية الانتخابية القادمة بالكامل للخروج من المأزق الراهن الذي أدي الي أهتزاز الثقة في كافة "مؤسسات الدولة"، والأنقسام بين أبناء الكيان الواحد، وهوالأمرالذي تشهده حالياً أهم مؤسستين في الدولة هما وزارتي "الداخلية والعدل"، ولما يبقي كيان متماسك سوي" القوات المسلحة".
وقال ممدوح شفيق النحاس الأمين العام لحزب "الاستقامة"، أن كافة "مؤسسات الدولة" تشهد حاليا حالة أنقسام حقيقية بين أبناء المؤسسة الواحدة، مدللاً علي هذا الأمر بأن أفراد "هيئة الشرطه "خرجوا يهاجمون قيادتهم رفضاً لمحاولة أخونة وزارتهم، وأيضا أنقسام أبناء "وزارة العدل "علي أنفسهم ما بين مؤيد ومعارض، وأصبح الأمر يسير بما يتفق مع المصالح الشخصية والسياسية.
وأضاف النحاس عبر بيان أصدره مكتبه- مساء الاربعاء-، أن "الجيش المصري" هو الجهه الوحيده المتماسكه، وأرجع الأمر للعدد من الاسباب منها التاريخ العريق والبطولى والمتفانى للقوات المسلحة، مشيرا إلي التركيبة المتجانسه للجيش التى تعبير بشكل حقيقي عن جميع طوائف وفئات الشعب المصري، ووصف النحاس "الجيش "بأنه يزداد أهميه كل يوم في كافة مناحى الحياة داخل الوطن.
وقال عادل فخرى دانيال رئيس حزب الاستقامة، أن المبادرة ترتكز علي أن يقوم "الجيش" بتولي كافة الأمور المتعلقه بالعملية الأنتخابية بالكامل بكل خطواتها حتي يثق المواطن فى الانتخابات، وأرجع النحاس أختياره "للجيش" للثقه الكبيرة التى يتمتع بها فى صفوف الشعب المصري، معتبراً المبادرة بمثابه جسر لعودة الثقة المفقودة فى كافة مؤسسات الدولة التى تنادى بالحرية والعدالة.
وأشار دانيال إلى ان المبادرة المقترحه، تدعو لان تتم الانتخابات بالكامل تحت إدارة وأشراف "القوات المسلحة" دون أى تدخل للجهات الاخرى، ويتوالى "الجيش" الكشوف الانتخابية ويقوم على تنقيتها، وتحديد موعد الأنتخابات وطريقة أجراها وكافة تفاصيلها لتظهر بالمظهر اللائق "بالقوات المسلحة"، وبخاصة فى هذه المرحلة الهامه الثورية.

0 هل عجبك الموضوع ..اكتب رأيك:

إرسال تعليق

مرحبا بالاصدقاء الاعزاء
يسعدنى زيارتكم وارجو التواصل دائما
Hello dear "friends
I am glad your visit and I hope always to communicate

 
جميع الحقوق محفوظة لــ انفراد