آخر الأخبار
Loading...
الخميس، 6 ديسمبر، 2012

Info Post

قدم المفكر الكبير، دكتور رفيق حبيب، مستشار الرئيس ونائب رئيس حزب الحريه والعداله استقالته،و اعلن  انسحابه من العمل السياسي بما في ذلك اي دور في مؤسسه الرئاسه او الحزب.
وقال في صفحته علي «فيس بوك»، الخميس: «قررت اعتزال اي عمل سياسي، والانسحاب من اي دور سياسي، الان ومستقبلاً، بما في ذلك الانسحاب من اي دور في مؤسسه الرئاسه وحزب الحريه والعداله، مكتفيًا بدوري الاصلي كباحث ومحلل سياسي».
وتعتبر استقالة رفيق حبيب اول انسقاق مدوى فى حزب الاخوان لان لنضمام حبيب وانصاره الى حزب اخوانى منحت الحرية والعدالة شرعية التحدث وكأنه حزبا مدنيا للمسلمين والمسيحين ولسي حزبا دينيا عنصريا
وكان الكاتبان الصحفيان، الدكتور أيمن الصياد وعمرو الليثي، والمهندس محمد عصمت سيف الدولة، والدكتور سيف عبد الفتاح، اعضاء الهيئه الاستشاريه للرئيس محمد مرسي، قد تقدموا باستقالاتهم لرئاسة الجمهورية، وذلك احتجاجًا علي احداث الاشتباكات الاخيره التي وقعت، الاربعاء، في محيط قصر الاتحادية الرئاسي.

0 هل عجبك الموضوع ..اكتب رأيك:

إرسال تعليق

مرحبا بالاصدقاء الاعزاء
يسعدنى زيارتكم وارجو التواصل دائما
Hello dear "friends
I am glad your visit and I hope always to communicate

 
جميع الحقوق محفوظة لــ انفراد