آخر الأخبار
Loading...
الأحد، 9 ديسمبر، 2012

Info Post

أعلنت جبهة الإنقاذ الوطني، اليوم الأحد، رفضها الكامل للاستفتاء على مشروع الدستور والمقرر إجراءه 15 ديسمبر الجاري، معتبرة إياه سيؤدي لمزيد من الفتنة والانقسام، داعية الشعب المصري للتظاهر فى الميادين يوم الثلاثاء القادم.
جاء ذلك في بيان ألقاه سامح عاشور - نقيب المحامين وعضو "الإنقاذ الوطني"- بمؤتمر صحفي عقد بمقر حزب الوفد،

وأكدت الجبهة، خلال البيان، رفضها لمشروع الدستور"غير التوافقي" وتكريس الاستبداد الرئاسي - على حد وصفها - مؤكدة أن "أي استفتاء في الوقت الحالي وسط تهديدات ميليشيات الإخوان والانفلات الأمني يعكس رعونة النظام".
هذا، وانتقدت الجبهة بشدة، رفع الحكومة لأسعار بعض السلع وحالة الغلاء التي تشهدها البلاد، مطالبة باستمرار الاحتشاد والمظاهرات السلمية ضد الرئيس والدستور

0 هل عجبك الموضوع ..اكتب رأيك:

إرسال تعليق

مرحبا بالاصدقاء الاعزاء
يسعدنى زيارتكم وارجو التواصل دائما
Hello dear "friends
I am glad your visit and I hope always to communicate

 
جميع الحقوق محفوظة لــ انفراد