آخر الأخبار
Loading...
الخميس، 25 أكتوبر، 2012

Info Post

أكد المستشار عادل السعيد، مساعد النائب العام ورئيس المكتب الفني والمتحدث الرسمي باسم النيابة العامة، أن ما نشره حزب الحركة الوطنية "تحت التأسيس" الذي يترأسة الفريق أحمد شفيق المرشح الخاسر في سباق رئاسة الجمهورية، صباح اليوم عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" بخصوص صدور قرار منع كوادر الإخوان من السفر ليلة إعلان نتيجة انتخابات الرئاسة هو أمر عارٍ تمامًا من الصحة.
وأوضح السعيد أن هذه القرارات لا تتم في الخفاء، وإنما تستوجب إصدار بيانٍ من النيابة العامة للرأي العام، وهو الأمر الذي لم يحدث وبالتالي لم تصدر أية قرارات بالمنع ولا الرفع، وأن النيابة العامة منفصلة تعمل بالقوانين، وليس بنتيجة انتخابات أو لصالح أحدٍ.
كانت الصفحة الخاصة بحزب "شفيق" قد نشرت تقريرًا بعنوان "القصة الكاملة لتغيير نتيجة انتخابات الرئاسة لإنجاح مرسي وإسقاط شفيق"، وذكرت فيه صدور قرارات بمنع المرشد العام للإخوان المسلمين الدكتور محمد بديع، والدكتور عصام العريان القيادي الإخواني، والدكتور محمد البلتاجي، والداعية الإسلامي صفوت حجازي، من السفر ليلة إعلان نتائج الانتخابات الرئاسية، ثم قام برفع المنع عقب إعلان النتائج وفوز الدكتور محمد مرسي برئاسة الجمهورية.

0 هل عجبك الموضوع ..اكتب رأيك:

إرسال تعليق

مرحبا بالاصدقاء الاعزاء
يسعدنى زيارتكم وارجو التواصل دائما
Hello dear "friends
I am glad your visit and I hope always to communicate

 
جميع الحقوق محفوظة لــ انفراد