آخر الأخبار
Loading...
الخميس، 7 يونيو، 2012

Info Post

نموذج على التقاريير المشبوهة التى لا تستند الى مصادر حقيقية
علمت وكالة أنباء الشرق الأوسط من مصادر مطلعة أن الحالة الصحية للرئيس السابق محمد حسنى مبارك المحبوس بمستشفى سجن مزرعة طره لا تزال فى تدهور مستمر.
وقالت المصادر، اليوم، إنه تم إخضاع مبارك طوال الليلة الماضية للتنفس الصناعى، بعد أن تعرض لأزمة ضيق فى التنفس شديدة الليلة الماضية، مع استمرار معاناته من الاكتئاب الحاد وارتفاع ضغط الدم الناجم عن إصابته بذبذبة أذينية في القلب.
وأشارت المصادر إلى أن مبارك يرفض الحديث مع أى من الأطباء بسبب حالة الاكتئاب الشديدة التى يعانيها، وهو ما يصعب من مهمتهم، موضحة أنه لا يتحدث سوى بعض الكلمات القليلة مع نجله جمال الذي يحاول التخفيف عنه باستمرار.
وشددت المصادر على عدم إصدار أى قرار بنقل الرئيس السابق من مستشفى سجن مزرعة طره إلى أى مستشفى آخر حتى الآن، مشيرة إلى أن نقل مبارك سيتوقف على تقرير الفريق الطبى المعالج له، والذى سيحدد حاجته للنقل إلى مستشفى خارج السجن من عدمه، وذلك بناء على قرار المستشار الدكتور عبد المجيد محمود النائب العام الذى خاطب به مصلحة السجون أمس بالتعامل مع الظروف الصحية التى يمر بها الرئيس السابق، وفقا للوائح والتعليمات التى تقضي بها السجون في التعامل مع سائر السجناء.
وتجدر الإشارة إلى أن الحالة الصحية لمبارك قد ساءت منذ اليوم الثاني لدخوله السجن، فى أعقاب زيارة زوجته سوزان ثابت ترافقها خديجة الجمال زوجة جمال ووالدها رجل الأعمال محمود الجمال وزوجة علاء هايدي راسخ، وهو ما استدعى إدارة السجن إلى استدعاء فريق طبي له أمس الأول، ونقل نجله جمال من محبسه بسجن ملحق المزرعة إلى سجن المزرعة ليكون بجواره؛ وذلك بعد أن أوصت التقارير الطبية بضرورة تعيين مرافق له.

0 هل عجبك الموضوع ..اكتب رأيك:

إرسال تعليق

مرحبا بالاصدقاء الاعزاء
يسعدنى زيارتكم وارجو التواصل دائما
Hello dear "friends
I am glad your visit and I hope always to communicate

 
جميع الحقوق محفوظة لــ انفراد