آخر الأخبار
Loading...
الأربعاء، 22 فبراير، 2012

Info Post
بقلم د . رفعت سيد أحمد
صدعنا الإخوان والسلفيون بكافة ألوان طيفهم ، بالحديث عن حقوق الشعوب العربية والإسلامية المهضومة ؛ بل وتظاهروا فى ميدان التحرير والأزهر وأمام السفارة السورية ، بكاءً وألماً على (الغلابة) السوريين ، الذين قتلهم الجيش – كما يزعمون !! - بل وطالبوا بطرد سفير سوريا من القاهرة ((وهو ما جرى لهم وفق صفقة بين واشنطن وتل أبيب ومكتب الإرشاد الإخوانى فى القاهرة ونسوا السفير الإسرائيلى تماما)ً) دعماً لما أسموه بالشعب السورى ، رغم أن ثمة ملايين أخرى فى دمشق وحلب خرجت تطالب بعكس ما يطالب به الإخوان والسلفيون الوهابيون ، ولكنهم لا يرونهم ؛ لأن أوامر واشنطن ، وأموال الخليج تقول لهم لا تروا إلا ما نرى !! .
* لقد صدعونا .. بحقوق الآخرين من المسلمين والعرب حتى ولو كانوا أصحاب ثورات مخترعة ، ومظالم مفبركة ؛ ولا بأس فهم أحرار فى اختياراتهم ، لكن سؤالنا لهم : إذا كنتم تدافعون بهذه (الحرقة) عن حقوق الإنسان وإذا كنتم فعلاً تفعلون ذلك عن قناعة وليس بأوامر قطرية أو سعودية أو أمريكية ؛ فأين هى حقوق الإنسان المصرى فى أجندتكم ، خاصة إذا كانت تلك الحقوق انتهكتها دول الخليج باسم نظام الكفيل ؟ أين أنتم من أحدث حلقات الإذلال والقتل البطىء للمصريين فى المملكة العربية السعودية التى تأتمرون بأمر وزير خارجيتها فيما يتصل بما يسمونه بالثورات العربية المزيفة فى مواجهة الثورات الحقيقية ؟ أين هم من الـ 1400 معتقل مصرى فى سجون آل سعود ، والذين يطلبون مليونية واحدة أو حتى (نصف مليونية) من تلك التى تخرجونها من أجل حقوق الإنسان السورى أو الليبى ، التى ياللمصادفة الغريبة ، يدعمها حلف الناتو ويبكى مثل الإخوان على عمليات انتهاكها ؟ أين الشيخ القرضاوى ، وكل الذين بكوا من أجل حقوق الآخرين .. لماذا لم ينطقوا وحقوق المصريين تنتهك على أيدى حكام الخليج وخاصة فى قطر والسعودية ؟ أين الكرامة والعزة المصرية ؟ أين قيم الثورة والإسلام التى تزعمون ؟ ولماذا أخرصت ألسنة البعض عندما تعلق الأمر بالسعودية وقطر ؟! .
اسمحوا لنا بأن نسجل بشأن هذه الازدواجية التى يتعامل بها الإخوان والسلفيون بشأن حقوق الإنسان :
أولاً : فى ظنى - وليس كل الظن إثم – أن الإخوان والسلفيين وكتابهم وشيوخهم لن يكتبوا كلمة أو يتحركوا فى مظاهرة واحدة تجاه سفارة السعودية أو قطر - مثلاً - مثلما تحركوا بحماس - تقدره جداً واشنطن والرياض – تجاه سفارة سوريا فى القاهرة (بالمناسبة هم فقط والشيخ مظهر شاهين الذين كانوا فى هذه المظاهرة)، لماذا لأن فى الفم ماء وربما (نفط) كثير ، وأحسب أننا سنأخذ منهم خلال الفترة القادمة ، كلام كثير ، ولكن بلا فعل، طحين من غير قمح ؛ بشأن ما يهم المصريين ، وهذا توقع نتحدى أن يأتى أحد بنقيضه، الآن أو مستقبلاً .
ثانياً : أما لماذا ؟ فلأننا إزاء صفقة دولية – خليجية كبرى تستخدم فيها قوى الإسلام السياسى (السلفى – الإخوانى تحديداً) فى إعطاء قشرة إسلامية لأنظمة الحكم الجديدة ، مقابل الحفاظ على المصالح الأمريكية والإسرائيلية بأقوى مما كان يفعل مبارك وزين العابدين وغيرهم من حكام المنطقة ، وفى هذا السياق سوف تستخدم هذه (القشرة الإسلامية) من أجل هدفين الأول :التنويم المغناطيسى لشعوب المنطقة التى ثارت ، مع خلط الأوراق بين الثورات الحقيقية بثورات الـC.I.A 
والثانى : حماية النفط وأمن إسرائيل وإنهاء المقاومة المسلحة وتحويل حماس والجهاد وغيرهما من فصائل المقاومة إلى مقاومة شكلية فقط وهو عين ما يجرى الآن من عمليات ترويض لحماس ، وعين ما يجرى فى العواصم الثائرة ، حين يتم صرف أنظار الجماهير الثائرة ، عن قضاياها الصحيحة ، بقضايا هامشية أو بقضايا الآخرين ، من أصحاب ثورات الـ C.I.A وحلف الناتو ، وهنا علينا أن نقرأ مظاهراتهم وحملاتهم الإعلامية والسياسية ضد سوريا ودول المقاومة فى المنطقة !! ، وهو عين ما يقوم به أصحاب (القشرة الإسلامية) فى القاهرة ، اليوم .
ثالثاً : إننا أمام مؤامرة كبرى ، تستهدف إجهاض الثورات الحقيقية مثل (الثورة المصرية) ، وإلا فلماذا لم ينطق الإخوان والسلفيون عن أسرانا فى سجون السعودية ؟ أين هم من الـ1400 أسير يعيشون فى تعذيب وإهانة لا تليق بمصر الثورة ؟ وما الفارق بينهم وبين نظام حسنى مبارك الذى كان يتواطىء فيه مع آل سعود وباقى حكام الخليج ضد شعبه العامل هناك والذى كان سبباً فى نهضة تلك المجتمعات المتخلفة ، ما الفارق ؟! أتمنى أن نجد إجابة .. وأن تجد أسر هؤلاء المعتقلين كلمة أو مظاهرة واحدة يقودها (المرشد) أو رئيس حزب الحرية والعدالة او د- يوسف القرضاوى او مظهر شاهين (المذيع –الشيخ) من أجلهم ، أم أن هذا (المصرى الأسير) فى سجون آل سعود ليس مصرياً من وجهة نظرهم ؟ أفتونا يا أولى الألباب !! .

1 هل عجبك الموضوع ..اكتب رأيك:

  1. مقال سخيف بدون حقائق وعاطفة عجائز للاسف

    ردحذف

مرحبا بالاصدقاء الاعزاء
يسعدنى زيارتكم وارجو التواصل دائما
Hello dear "friends
I am glad your visit and I hope always to communicate

 
جميع الحقوق محفوظة لــ انفراد