آخر الأخبار
Loading...
الخميس، 2 فبراير، 2012

Info Post

اتفقت القوى السياسية على تحميل المجلس العسكرى مسؤلية مجزرة بور سعيد واتهمته بالتراخى فى مواجهة فلول النظام السابق الذين يدبرون لحرق مصرومن ناحيته أعلن المجلس الأعلى للقوات المسلحة الحاكم في مصر منذ تخلي المتهم حسني مبارك- الرئيس السابق، عن السلطة في فبراير العام الماضي، الحداد العام في جميع أنحاء الجمهورية على أرواح ضحايا أحداث مباراة كرة قدم بمحافظة بورسعيد.
وتقدم المجلس الأعلى للقوات المسلحة بالتعازي لأسر ضحايا الأحداث المؤسفة التي شهدتها مدينة بورسعيد، معربًا عن تمنياته بالشفاء العاجل للمصابين في هذه الأحداث المؤلمة، من خلال رسالة رقم (2) نشرتها الصفحة الرسمية للمجلس على موقع التواصل الاجتماعي (فيس بوك) ليل الأربعاء الخميس.
وتضمنت رسالة المجلس العسكري القرارات الآتية:
1-  إعلان الحداد العام في جميع أنحاء الجمهورية لمدة ثلاثة أيام، اعتبارًا من يوم الخميس (2 فبراير 2012)، وحتى غروب شمس يوم السبت (4 فبراير 2012).
2-  تشكيل لجنة تحقيق من كافة الجهات المعنية للوقوف على الأبعاد المختلفة للأحداث المؤسفة التي شهدتها مباراة الأهلي والمصري بإستاد بورسعيد، وكذا العناصر المتورطة فيها لتقديمهم للمحاكمة.
لمتابعة اخبار الرياضة من هنا

0 هل عجبك الموضوع ..اكتب رأيك:

إرسال تعليق

مرحبا بالاصدقاء الاعزاء
يسعدنى زيارتكم وارجو التواصل دائما
Hello dear "friends
I am glad your visit and I hope always to communicate

 
جميع الحقوق محفوظة لــ انفراد