آخر الأخبار
Loading...
الخميس، 26 يناير، 2012

Info Post


اعترف حبيب العادلي وزير الداخلية الأسبق والمتهم الثانى فى قضية  المتظاهرين اثناء ثورة 25 يناير 2011 فى جلسة المحاكمة اليوم الخميس  إن حسنى مبارك لم يأمره بإطلاق النار على المتظاهرين وانه إن كذب على الناس كلها فلن يكذب على الله 
وطالب العادلي باستدعاء قائد فرقة مكافحة الإرهاب بوزارة الداخلية لسؤاله ما إذا كان قد صدرت له أوامر بإطلاق الرصاص على المتظاهرين أم إنه كان يؤدى  وظيفته في تأمين المنشآت الهامة في الدولة.
 وباعتراف العادلى فانه يتحمل المسؤلية وحده ولن يكون امام المحكمة سوى القضاء باعدامه شنقا حتى الموت
وزعم محمد الجندي محامى  المتهم أن قطع الاتصالات جاء بسبب قضايا التجسس التي تم اكتشافها قبل الثورة وأضاف أن هناك مجموعات استخباراتية أجنبية دخلت البلاد لتقتل  المتظاهرين فى أحداث محمد محمود وتلقى التهمة على الجيش.

0 هل عجبك الموضوع ..اكتب رأيك:

إرسال تعليق

مرحبا بالاصدقاء الاعزاء
يسعدنى زيارتكم وارجو التواصل دائما
Hello dear "friends
I am glad your visit and I hope always to communicate

 
جميع الحقوق محفوظة لــ انفراد