آخر الأخبار
Loading...
الثلاثاء، 24 يناير، 2012

Info Post

اعترف  عبد اللطيف المناوى رئيس قطاع الأخبار السابق انه من موقع مسئوليته ان النظام انهار وسقط يوم 28 يناير 2011 وزعم أن مؤسسة الرئاسة كانت بعيدة تماما عن الأحداث فى ميادين القاهرة وقت ثورة 25 يناير، وكانت هناك حالة من حالات الغباء السياسي الشديد والبطء في القرارات والانكار والنظر إلى "الشعب المصري" بأنه غير قادر علي التغيير.
وكشف المناوي خلال حواره مع عادل حمودة علي قناة الـ "c b c" أنه أعطى أمرا بإذاعة بيان رقم 1 للمجلس الأعلى القوات المسلحة دون علم مؤسسة الرئاسة، التي انزعجت منه، وحدثه وقتها أنس الفقي وزكريا عزمي متسائلين عن ماهية هذا البيان.
وأشار المناوي إلى أنه حاول مرارا وتكرارا أن ينقل حيثيات الوضع إلى مؤسسة الرئاسة حتي أنه أخبر أنس الفقي أن البلد منهارة ولا يوجد أمن، والمواطنون يجهزون مسيرة إلى القصر الرئاسي وينوون اقتحامه، وقلت إنه لابد للرئيس أن يخرج ويتحدث بعيدا عن أي نبرة سلطوية، ويظهر الجانب الإنساني في خطابه.

0 هل عجبك الموضوع ..اكتب رأيك:

إرسال تعليق

مرحبا بالاصدقاء الاعزاء
يسعدنى زيارتكم وارجو التواصل دائما
Hello dear "friends
I am glad your visit and I hope always to communicate

 
جميع الحقوق محفوظة لــ انفراد