آخر الأخبار
Loading...
الثلاثاء، 29 نوفمبر، 2011

Info Post
اعترفت  وزارة الداخلية  أن الملازم أول محمد الشناوى المعروف إعلاميا بـ"قناص العيون"، تمكن من الهرب الى خارج مصر بمساعدة ضباط داخل الوزارة
ويزعم منصور العيسوى وزير الداخلية  أن الهروب جاء رغم تواصل الضابط بقياداته الذين كانوا ينصحونه بتسليم نفسه إلى السلطات، ولكنهم فوجئوا باختفائه دون أن يعلم أحد مكانه.
وترددت معلومات إن الضابط وأسرته غيروا محل إقامتهم خوفا على حياته، لحين إثبات إدانته أو تبرئته من جانب جهات التحقيق التى سيمثل أمامها بعد انتهاء العملية الانتخابية
وتشغل وزارة الداخلية نفسها بالكشف عن  هوية مصور الفيديو الذى تم تداوله على موقع  "فيس بوك"، والذى كشف عن قيام الشناوى بالتصويب على أعين المتظاهرين،

وكشفت الوزارة على صفحتها الرسمية  ان مصور الفيديو  يدعى أحمد. س، فنى ترميم آثار، انتحل صفة ضابط شرطة بالزى الميرى، وقام بكتابة ما يدل على ذلك الفيديو الأصلى الذى تم رفعه على اليوتيوب قبل التحريف فيه وإعادة رفعه مرة أخرى بأسماء متعددة.

0 هل عجبك الموضوع ..اكتب رأيك:

إرسال تعليق

مرحبا بالاصدقاء الاعزاء
يسعدنى زيارتكم وارجو التواصل دائما
Hello dear "friends
I am glad your visit and I hope always to communicate

 
جميع الحقوق محفوظة لــ انفراد