آخر الأخبار
Loading...
السبت، 24 سبتمبر، 2011

Info Post


كتب / بدر صبحي 
 
اخترع  مجموعة من الطلاب المتميزين  بجامعة المنصورة جهازا عالميا غير مسبوق للكشف عن الالغام والمتفجرات  فى باطن الأرض
 ، يتضمن هذا المشروع تصنيع جهاز للكشف عن المعادن المدفونة فى باطن الأرض عامة و الألغام على وجه الخصوص
 الفريق الطلابى يتكون من الطلاب: أحمد عبد الوهاب سعد وأحمد مرسى عمارة ومحمد صفوت محمد و
يشرف على المشروع الدكتور شريف كشك أستاذ الإلكترونيات و الاتصالات بكلية الهندسة
 يتكون الجهاز من جهاز كمبيوتر وروبوت ( إنسان آلى) ودوائر الكترونية مختلفة ، وهناك اتصال بين جهاز الكمبيوتر و الروبوت عبر وصلة لاسلكية  للتحكم فى حركة الروبوت عن بعد
 ويذكر أن الروبوت يحمل حساس كمكون أساسى يستشعر المعادن المدفونة فى باطن الأرض وتحديد أماكنها عن طريق حيث تظهر خريطة مساحية موضح بها مكان المعادن و الألغام المدفونة جهاز جى بى اس ويمكن بثها مباشرة على الخادم الخاص بخرائط جوجل المعروفة لكى يكون متاح لدى المهتمين بالكشف عن المعادن و الألغام عالمياً
 تصنيع جهاز الكشف و التنقيب على الألغام و المتفجرات يقتضى موافقة الجهات الأمنية وفقاً للأعراف الدولية فقد
نفذ  الطلاب المشروع بحيث يقتصر على الكشف عن المعادن المدفونة فقط بصفة مبدئية باستخدام الحساس الخاص بذلك ، ولكن فى حالة الحصول على موافقة الجهات الأمنية على استخدام الجهاز فى الكشف عن الألغام و المتفجرات يمكن إضافة حساس آخر للروبوت يستشعر الألغام و المتفجرات أيضاً.
 وقد اكدت الدكتورة جيهان فؤاد مدير المركز الاعلامى بالجامعة أن جامعة المنصورة تولى اهتماما كبيرا بالطلبة المكتشفين والمخترعين
وترعى  مواهبهم وتدعمهم وتقدم لهم الإمكانات اللازمة لثقل مواهبهم وتنمية نبوغهم كما تعمل على تحفيزهم لبذل المزيد من الجهد

 وأضافت ان هذا المشروع يعد مشروعا حيويا وهاما للغاية ويجب ان يلقى اهتماما من الجهات المختصة والدولة بالرعاية والاهتمام حيث يمكن الاستفادة منه في إزالة الألغام لإقامة مشروعات 

0 هل عجبك الموضوع ..اكتب رأيك:

إرسال تعليق

مرحبا بالاصدقاء الاعزاء
يسعدنى زيارتكم وارجو التواصل دائما
Hello dear "friends
I am glad your visit and I hope always to communicate

 
جميع الحقوق محفوظة لــ انفراد