آخر الأخبار
Loading...
الثلاثاء، 19 يوليو، 2011

Info Post
نفى احمد الفضالى رئيس حزب السلام مشاركته فى موقعة الجمل  وبرر تواجده الى جانب البلطجية فى ذلك اليوم بأن جمعية الشبان المسلمين التى يتنازع على رأستها تقع أسفل الكوبرى ومكتب جريدته يقطن فى برج معروف أمام الكوبرى من الاتجاه الآخر.  
اثيرت القضية من جديد بعد عرض الإعلامى يسرى فودة مقدم برنامج "آخر كلام " فيديو يظهر  أحمد الفضالى،الذى يدعى انه مستشار واقفا الى جانب بلطجية النظام السابق
بدأت اللقطات بصورة للمعركة بين الثوار والبطلجية وانتقلت الكاميرا التى التقطت الفيديو من أعلى أسطح إحدى العمارات صورًا لبعض البلطجية فى اتجاههم للذهاب لأرض المعركة (ميدان عبد المنعم رياض ) ثم يظهر الفضالى بكل هدوء مدخنًا سيجارة ويتحدث مع أحد الشباب.
قال يسرى فودة "إنه فضل مواجهته لأنه كان واقفًا بجانب البلطجية فى الوقت الذى كان من المفترض أن يقف فى جانب الثوار

 تحدى الفضالي أن يكون الفيديو متضمنا أي مخالفة للقانون تورط فيها، أو أن يثبت تورطه في موقعة الجمل من خلال هذا الفيديو أو فيديو آخر.
وأضاف أنه كان يأوي الثوار بمكتبه، وبمقر جماعة الشبان المسلمين مشيرا إلى أنه أول من طالب بحل مجلس الشعب والحزب الوطني في دعوى رفعها عقب انتخابات 2005.
وعلق شادي العدل، أحد مؤسسي حملة بكرة، على الفيديو قائلا، إن الفضالى كان يرتدي دبوسًا عليه علم مصر، وهذا الدبوس كان يرتديه ضباط أمن الدولة كي يتعرفوا على بعضهم البعض. ونفى أن يقوم الفضالى باستقبال الثوار فى مكتبه، لكنه حقيقة الأمر كان يستقبلهم فى مكتبه بأمن الدولة. 

شاهد الفيديو

0 هل عجبك الموضوع ..اكتب رأيك:

إرسال تعليق

مرحبا بالاصدقاء الاعزاء
يسعدنى زيارتكم وارجو التواصل دائما
Hello dear "friends
I am glad your visit and I hope always to communicate

 
جميع الحقوق محفوظة لــ انفراد