آخر الأخبار
Loading...
الثلاثاء، 31 مايو، 2011

Info Post
دعوة إلى مظاهرة مليونية وإعتصام أمام السفارة السعودية بالقاهرة وآخرى موازية أمام مبنى وزارة الداخلية السعودية بالرياض !!

كتب / د. محمد على
كاتب وباحث فى الشئون العربية
دعوة إلى كل افراد الشعب المصرى وإلى كل من تظاهروا أمام السفارة الإسرائيلية بالقاهرة :- أليس من الواجب عليكم أيضاً أن تتظاهروا أمام السفارة السعودية بالقاهرة ؟! كما أدعو العمالة المصرية والعربية والإسلامية فى السعودية لتنظيم مظاهرة وإعتصام موازي أمام مبنى وزارة الداخلية بالرياض وليكن شعارها " لن نعيش عبيداً لرعاة الأغنام بعد اليوم " . 
إن جرائم الدولة الصهيونية ضد الشعب الفلسطينى معروفة ولكنهم على غير ديننا ولغتنا فمن الطبيعى أن يحاربونا ويكونوا أعداءً لنا ولكن مابال قوم يدَّعون انهم على نفس ديننا ويتكلمون بلغتنا ولكنهم يحاربونا ويتحالفون مع أعدائنا !! إنهم كالسرطان فى الجسد العربى فلن تقوم للأمة العربية قائمة قبل إستئصالهم وقطع جذورهم !! إن جرائم حكام السعودية ضد الشعب العربى - وبالذات ضد الشعب المصرى - أكثر من أن تُحصى وتُعد ومن ذلك ما يلى :-
1 - قد ثبت بما لا يدع أى مجال للشك أن حكام السعودية هم رأس الثورة المضادة فى مصر ويقومون بتمويلها بكل قوة مستغلين أعوانهم من فلول النظام السابق فلا بد من قطع رأس الأفعى حتى نتخلص من شرها فهم يدعمون مبارك بكل قوة وذلك للأسباب الأتية :-
أ - إنهم مثل مبارك من أشد حلفاء الأمريكان واليهود فى المنطقة العربية وهم شركاء فى الخيانة والعمالة لكل أعداء الأمة العربية والإسلامية .
ب - تطبيقهم لنظام الكفيل الجاهلى والعنصرى الذى يجعل ممن يحمل أعلى الدرجات والشهادات العلمية تحت رحمة كفيله فلا يستطيع أن يتحرك ولا يتنفس إلا بإذنه حتى ولو كان هذا الكفيل أُمياً لا يعرف القراءة ولا الكتابة !! وهذا النظام لم يُطبق إلا فى عصر أبو جهل وأبو لهب فمن يحكم السعودية الآن ؟!
ج - أكل حقوق عشرات الآلاف من العمال المصريين الذين لا حول لهم ولا قوة ولا ذنب لهم إلا أن تركوا بلادهم طلباً للرزق بعد أن سد نظام مبارك المجرم كل سبل الرزق أمامهم وآخرها الجريمة الهمجية البشعة والغير مسبوقه ضد الطبيب المصرى وزوجته وأطفاله الصغار التى هزت قلوب ومشاعر الملايين . وإذا أراد أحدهم أن يلجأ إلى القضاء فعليه أن يجلس ما بين خمسة إلى ستة سنوات بدون عمل وفى النهاية لن يحصل على أى شئ فالقضاء السعودى مهزلة بكل المقاييس !! 
د - هم شركاءفى سرقة أموال الشعبين المصرى والسعودى وإنفاقها على المظاهر الخادعة وشراء التحف وعلى حدائق الحيوان والأندية الرياضية فى أوروبا وأمريكا وغيرهما !! 
ه - الدعم العسكرى اللا محدود من مبارك ضد اى محاولة للقضاء عليهم مثلما حدث أثناء غزو الكويت والحرب على العراق وكذلك التعاون الأمنى فيما يُسمى " القضاء على الإرهاب " !!
و - دعمهم المادى والمعنوى للحمقى الذين يُسمون أنفسهم " السلفيين " والذين يظنون أن الإسلام هو اللحية والسواك !! فماذا تقول لرجل قد قال على إحدى البغايا وقد إرتدت النقاب أنها المرأة الطاهرة الشريفة وأنها من السلفيين ؟! وكيف تتحاور مع هؤلاء السفهاء !! 
2 -وضعهم مئات المليارات من أموال البترول فى بنوك الغرب والإستثمارات الطائلة فى الدول الغربية مما يدعم الإقتصاد الغربى ويرفع مستوى معيشة المواطنين هناك بينما مئات الملايين من الشعوب العربية والإسلامية تعيش تحت خط الفقر !!
3 - تأييدهم بكل قوة للسلام مع العدو الإسرائيلى ومحاربتهم للمقاومة الفلسطينية المشروعة .
4 - إستقدام العمالة الهندوسية من الهند بالملايين وذلك عوضاً عن العمالة العربية والمسلمة .
5 - جرائمهم التى لا تحصى ضد العمال الأجانب مثل الخادمات من أندونيسيا الذين يتم معاملتهم أسوأ معاملة وكذلك تعذيبهم وقتلهم .
6 - تفضيل العمال القادمين من الدول الغربية على العمالة المصرية والعربية وتصنيفهم كخبراء وإعطائهم كافة حقوقهم وكذلك رواتبهم التى تصل إلى أضعاف ما يتقاضاه أمثالهم من المصريين 
7 - دعمهم للملكية الرجعية والمستبدة فى الدول العربية ومثال ذلك دعوتهم للأردن والمغرب للإنضمام إلى مجلس التعاون الخليجى !!
8 - عدم آداء زكاة المال التى هى أحد أركان الإسلام فلا بد من توزيع خمس أموال البترول كزكاة على فقراء العرب والمسلمين ولكن بدلاً من ذلك تأخذ هذه الأموال واكثر منها شركات البترول الغربية فى أكبر عملية سرقة فى التاريخ على الإطلاق !!
9 - دعمهم بكل قوة لعلماء السلطة والفتنة الذين يقومون بتفصيل الفتاوى على مقاس الحكام وتطويع النصوص الإسلامية لخدمة أغراض الحكام الدنيئة فلعنة الله عليهم جميعاً فى كل مكان !!
10 - توفيرهم ملاذاً آمناً لمجرم تونس - زين العابدين بن على - الذى قتل شعبه وسرق أمواله وكما يُقال فى المثل  " الطيور على أشكالها تقع " .
وبعد ذلك كله أليس من الواجب أن يظهر بطل عربى جديد يقوم بمحاربة " أحفاد مُسيلَمة الكذاب " من الحفاة العالة رعاة الشاة وإسقاط عروشهم ويتم القضاء على هذه القبائل الهمجية المسماة بالسعودية ويلقوا نفس مصير الهنود الحمر فى أمريكا وذلك بعد أن وقف الشعب السعودى بكامله يتفرج كالأبله على ما يحدث داخل بلاده من فساد وإستبداد ويتفرج كذلك على ثورات الشعوب العربية من حوله !!

0 هل عجبك الموضوع ..اكتب رأيك:

إرسال تعليق

مرحبا بالاصدقاء الاعزاء
يسعدنى زيارتكم وارجو التواصل دائما
Hello dear "friends
I am glad your visit and I hope always to communicate

 
جميع الحقوق محفوظة لــ انفراد