آخر الأخبار
Loading...
الأربعاء، 27 أبريل، 2011

Info Post

يعتبر الاسرائيليون الجاسوس عزام عزام بطلا قوميا يستحق التحية والثناء لكنه لا يستحق تعويضا  عن فترة سجنه فى مصر
الارهابى السفاح شارون يستقبل الجاسوس عزام بالاحضان
فقد رفضت  محكمة العمل بتل أبيب الدعوى التي قدمها عزام عزام  للحصول على المزيد من التعويضات  من شركة " تفرون" للنسيج التي كان يعمل بها  خبيراً في الماكينات خلال فترة سجنه طيلة ثماني سنوات في مصر ( 1996-2004) بعد إدانته بالتجسس لصالح إسرائيل، والحكم عليه بالسجن (15) سنة قضى منها- بعد اتمام صفقة مع نظام حسنى مبارك
وكان عزام قد طالب  بحساب تعويضات المستحقة خلال سجنه بموجب راتب شهري يتناسب مع يوم عمل مكون من (24) ساعة، لكن المحكمة ردّت الدعوى بعد ان ثبت لها انه لم تكن لعزام عزام خلال فترة السجن علاقات عمل مع الشركة المذكورة.
وورد في دعوى عزام أن الشركة دفعت له أموالاً خلال فترة حبسه الأمر الذي يدل في نظره أنها ( الشركة) اعتبرته موظفاً فيها، وأنه يستحق تعويضات يتم حسابها إستناداً إلى راتب شهري مع يوم عمل مكوّن من (24) ساعة بالتمام والكمال. ولذلك طالب المحكمة بإلزام الشركة بأن تدفع له فرقيات أجر وتعويضات عن الفصل من العمل، وحقوقاً أخرى في هذا الباب.

وبالمقابل ادعت إدارة شركة " تفرون" أنها حوّلت أموالاً إلى أسرة عزّام " بدوافع إنسانية" بالأساس، ثم قامت الحكومة الإسرائيلية " بهذا الواجب"- على حد تأكيد الشركة التي شددت على أن عقد العمل مع عزام قد إنتهى عملياً بعد إعتقاله. وتبنت القاضية ميخال لفيط موقف الشركة وقررت انه لا يستحق الحصول على فرقيات الأجر " لا سيّما وأنه لم يكن تحت الخدمة وجاهزاً للعمل بالنسبة للشركة".
المحامى الفاشل فريد الديب كان رئيس هيئة الدفاع عن الجاسوس عزام وقت محاكمته فى مصر وهو اليوم محامى المخلوع حسنى مبارك

0 هل عجبك الموضوع ..اكتب رأيك:

إرسال تعليق

مرحبا بالاصدقاء الاعزاء
يسعدنى زيارتكم وارجو التواصل دائما
Hello dear "friends
I am glad your visit and I hope always to communicate

 
جميع الحقوق محفوظة لــ انفراد