آخر الأخبار
Loading...
الأربعاء، 29 سبتمبر، 2010

Info Post


حكم مفاجى فى قضية سوزان تميم بسجن هشام طلعت 15 عاما والسكرى 25 عاما

الرأى العام يتوقع نقض الحكم وسجن هشام 7 سنوات والسكرى 15 سنة


يتوقع المصريون باقى سيناريو محاكمة السفاح المجرم هشام طلعت مصطفى .زالناس تردد ان الحلقة القادمة سوف تشهد مزيدا من تخفيف العقوبة بحيث يحصل هشام على حكم بالسجن يتراوح بين 7وعشر سنوات ويعاقب السكرى بالسجن بين 15 و20 عاما
اما الحقيقة المؤكدة ان المجرمين  ابتعدا عن حبل المشنقة الذى وضعه المستشار الشريف النزيه المحمدى قنصوة حول رقبتهما
حكم اليوم المفاجىء السجن  15 عاماً لرجل الأعمال و28 للسكرى بعد 13 جلسة ساخنة 

قضت محكمة جنايات جنوب القاهرة بالتجمع الخامس، برئاسة المستشار عادل عبد السلام جمعة اليوم الثلاثاء، وفى تمام الساعة الواحدة والنصف ظهراً بمعاقبة رجل الأعمال هشام طلعت مصطفى بالسجن 15 عاماً وضابط أمن الدولة السابق محسن السكرى 25 عاماً بتهمة قتل المطربة اللبنانية سوزان تميم، بالإضافة إلى 3 سنوات للسكرى عن تهمة حيازة سلاح بدون ترخيص، مع مصادرة الأموال والسلاح، ورفض الدعويين المقامتين من عادل معتوق ورياض العزاوى، وإحالة الدعوى المقامة من أسرة سوزان تميم للمحكمة المدنية المختصة، مع رفض الدعوى المقامة ضد وزير العدل بشأن حضور المحامين الأجانب، وذلك بعد اتهامهما بقتل المطربة اللبنانية سوزان تميم.

حكم اليوم جاء بعد 13 جلسة ساخنة من الجولة الثانية للمحاكمة التى تحصن فيها هشام طلعت مصطفى بـ 8 من كبار المحامين الجنائيين فى مصر، على رأسهم بهاء أبوشقة وحسنين عبيد وعبد الرءوف مهدى ومحمد بهاء أبو شقة وأسامة حسنين عبيد، بالإضافة إلى فريد الديب وحافظ فرهود، وسط تلك الجلسات استمعت المحكمة إلى أقوال عدد كبير من شهود النفى، ولم يترافع أى من أعضاء هيئة الدفاع البالغ عددهم 10 محامين، كما لم يقدم أى منهم أية مذكرة دفاع على غرار ما هو متبع ومنطقى فى جميع القضايا طبقاً لقانون إجراءات المحاكمة الجنائية.

فور إصدار الحكم مباشرة علا صوت عم هشام طلعت قائلا "حرام يعنى إيه اللى بيحصل ده.. ده تهريج.. إزاى ينطق بالحكم ولسه القضية شغالة والمحامين مقدمين طلبات.. وما اترفعوش فيها.. أقارب هشام طلعت مصطفى هدأوا قليلاً من غضب عم هشام طلعت مصطفى، غير أنهم فوجئوا بسحر طلعت يعلو صوتها فى القاعة بعد أن تلقت الحكم فى صمت رهيب، غير أن أبناء شقيقها هانى طلعت مصطفى اصطحبوها سريعا إلى خارج قاعة المحكمة خوفاً من أن تتعرض لانهيار عصبى أو إغماء مثل ما تم فى جلسة النطق بالإعدام فى الجولة الأولى من المحاكمة، ورددوا عليها عبارة "الحمد لله الأمل فى النقض كبير.. الأمل فى النقض كبير" فى محاولة لتهدئتها.


أما المحامون فكانت آراؤهم متباينة، وبدت على وجوههم علامات الاستغراب والدهشة، فالمستشار بهاء أبو شقة عضو هيئة الدفاع قال لليوم السابع إنه حضر المئات من جلسات المحاكمة الجنائية فى جميع الجرائم على مدار حياته الطويلة، غير أنه لم يشهد ما تم بجلسة اليوم (الثلاثاء)، مؤكداً أن حكم اليوم باطل تماما طبقا لإجراءات المحاكمة الجنائية، واصفا ذلك بتعبيره "حكم مخالف تماما للقانون".
وطيلة 45 دقيقة وجه عاطف المناوى عشرات الأسئلة إلى هبة الجبالى، وأخذ يجادلها حول طبيعة استخراج العينات ونوعها، وهل ما إذا كانت تستطيع أن تحدد نوع العينة فى حال تحديد الوقت المستخدم فى تحليها، حتى علا صوت محسن السكرى من داخل القفص، وسأل الدكتورة سؤالين أولهما: هل يا دكتورة حضرتك تعاملتى مع أى آثار بيولوجية لها علاقة بى، فردت الدكتورة قائلة "أنا تعاملت مع الآثار الدموية، ولم أتعامل مع كل الآثار البيولوجية"، مشيرة إلى أنها حصلت على عينة من التى شيرت ومسحات من البنطلون.

فوجه لها السكرى سؤالاً آخر مفاده: هل وجدتِ أى بصمات مختلطة لى على الملابس؟ فردت الدكتور قائلة: "لا"، وهى الإجابة التى كان ينتظرها محسن السكرى وهيئة الدفاع لما لها من دلالة على أنه لا يوجد لمحسن السكرى أى بصمات على الملابس.

وبعد ذلك بـ5 دقائق استمع القاضى فيها إلى أحد المتخصصين فى الحمض النووى، ثم رفع الجلسة للمداولة، ليفاجأ الجميع بصدور الحكم.


0 هل عجبك الموضوع ..اكتب رأيك:

إرسال تعليق

مرحبا بالاصدقاء الاعزاء
يسعدنى زيارتكم وارجو التواصل دائما
Hello dear "friends
I am glad your visit and I hope always to communicate

 
جميع الحقوق محفوظة لــ انفراد