آخر الأخبار
Loading...
الخميس، 5 أغسطس، 2010

Info Post

توقف الكاتب الشهير الدكتور علاء الاسوانى عن كتابة مقالاته بجريدة الشروق اليومية بسبب ضغوط على مالك الجريدة ابراهيم المعلم
ونشرت مجموعة اصدقاء الاسوانى على الانترنت تبريرا لتوقف الكاتب الكبير قالت فيه : علمنا من مصادر مؤكدة أن صحيفة الشروق تتعرض منذ فترة إلى ضغوط سياسية شديدة بسبب مقالات علاء الأسواني وأن قيادات في النظام المصري الحاكم اتصلت بالمسؤولين في الصحيفة لإبلاغهم بالاعتراض الشديد على مقالاته".
وأشارت صفحة اصدقاء الاسوانى على الفيس بوك إلى أن "الضغوط أدت إلى إغلاق مصنع كبير مملوك لصاحب الجريدة". وبدأت الأزمة في التفجر بعد كتابة الأسواني في مقال سابق بعنوان "عشاء مفاجئ مع شخصية مهمة" عن لقاء تخيلي جرى بينه وبين نجل الرئيس جمال مبارك ضم حوارا بينهما دار حول كثير من الأمور في مصر بينها التوريث وتزوير الانتخابات والطوارئ والقمع الأمني وغيرها وانتهى إلى عدم قدرة مبارك الابن على مجاراته في أسئلته التي اعتبرها مشروعة.
وكتب الأسواني في مقاله الأخير في "الشروق" تحت عنوان "خواطر عن صحةالرئيس" إنه من حق الرأي العام أن يعرف أدق تفاصيل حياة رئيسه بدءاً من مصدر ثروته وحجمها وعلاقاته العاطفية وحتى حالته الصحية والأمراض التي يعانى منها لأن القرارات التي يتخذها الرئيس تؤثر في مصير ملايين البشر وأي خلل في تفكيره أو اضطراب في حالته النفسية قد يؤدى إلى كارثة يدفع ثمنها الوطن والمواطنون جميعا. واستغرب الأسواني في مقاله قيام الحكومة المصرية بشن حملة مضادة نفى المسؤولون خلالها تماما أن يكون الرئيس مريضا وأعلنوا أن صحته في أحسن أحوالها بل وأكدوا أن الموظفين الذين يعملون مع الرئيس مبارك البالغ من العمر 82 عاما يلهثون خلفه ويعجزون غالبا عن مجاراته في تحركاته الكثيرة نتيجة لنشاطه الزائد وحيويته الفائقة.

0 هل عجبك الموضوع ..اكتب رأيك:

إرسال تعليق

مرحبا بالاصدقاء الاعزاء
يسعدنى زيارتكم وارجو التواصل دائما
Hello dear "friends
I am glad your visit and I hope always to communicate

 
جميع الحقوق محفوظة لــ انفراد