آخر الأخبار
Loading...
الأحد، 18 أبريل، 2010

Info Post

نشرت مجلة فورين بوليسي الأمريكية مقالا عن الاوضاع فى القاهرة تحدث عن توتر العلاقة بين الحكومة والشارع المصرى


ونقلت المجلة عن قيادات شعبية وحزبية اتهامات للحكومة بانها تسرق الناس بالقانون وتبتكر رسوم وضرائب ولا تقدم خدمات


وقالت المجلة أن النظام المصري الحاكم نجح في السيطرة على الاوضاع السياسية عن طريق قانون الطوارئ، كما أنه استطاع اختراق المعارضة ورشوة رجال القضاء لإصدار الحكم المناسب الذي يرغب فيه.
وأكدت أن المنظمات الاهلية توضع تحت السيطرة والنظام القضائي على الرغم من انه يتمتع ببعض بقايا الكرامة الا انه مليئ بالقضاة ممن يتلقون اموالا من
تحت
الطاولة ويمكن الاعتماد عليهم في انهم سيقدمون الحكم المناسب. وقد اخترق الامن معظم جماعات المعارضة المهمة ويتلاعب بهم ضد بعضهم البعض لمنع ظهور تحالف معارض اكبر من أجل التغيير".
وأضاف الكاتب بليك هاونزشيل في مقال المقتضب الذي نشر الأحد :"اكبر منظمة معارضة وهي جماعة الاخوان المسلمون تبقى محظورة ويذهب قادتها للسجون تقريبا كل اسبوع – على الرغم من وجود
عدد كبير للاخوان في البرلمان كمستقلين".


ونقلت الصحيفة عن جمال مبارك، أمين لجنة السياسات بالحزب الوطنى قوله: إن قانون الطوارئ لم يستخدم أبدا لحل حزب سياسي أو إغلاق محطة أو جريدة مستقلة.
وامتدحت المجلة نظام الحكم في مصر ووصفته بأنه بارع في الإبقاء على الحراك السياسي في مرحلة "الامل" فقط ولا يزيد عن ذلك.
وأضاف جمال مبارك: إن انتخابات 2011 ستكون "حرة ونزيهة

0 هل عجبك الموضوع ..اكتب رأيك:

إرسال تعليق

مرحبا بالاصدقاء الاعزاء
يسعدنى زيارتكم وارجو التواصل دائما
Hello dear "friends
I am glad your visit and I hope always to communicate

 
جميع الحقوق محفوظة لــ انفراد