آخر الأخبار
Loading...
الاثنين، 22 فبراير، 2010

Info Post

شن الدكتور محمد البرادعى هجوما سياسيا على الحكومة المصرية واتهمها باهانه دولة عظيمة مثل مصر وجعلها متأخرة بين دول العالم ..تحتل المرتبة 123 من بين 170 دولة فى التقدم الانسانى والمرتبة 111 فى مقياس الشفافية

ورغم ان البرادعى لم يعلن صراحة لفضائية دريم الخاصة عن تصميمه خوض الانتخابات الرئاسية القادمة فى مصر الا انه طالب بتعديل الدستور ولا سيما المادة 76 التى تضع عقبات امام من يرغب من المصريين فى الترشح للرئاسة حيث تم تفصيل هذه المادة لمرشح الحزب الحاكم فقط الى جانب عناصر تمثل دور كومبارس وهم رؤساء الاحزاب الورقية

ورفض البرادعى فكرة التقدم بتأسيس حزب ووصف هذا الاجراء بانه اهانة لشخصه ولمبادئة لانه لا يعقل ان يطلب من امين عام الحزب الحاكم الذى يتولى ايضا رئاسة ما يسمى بلجنة شئون الاحزاب الترخيص له بانشاء حزب

وطالب النظام الحاكم بان ينظر الى الامام وان يتعامل مع الشعب على انه صاحب القرار فى اختيار الرئيس وان منصب الرئيس لا يحول صاحبه الى فرعون فقد حان الوقت للانتقال من دولة يحكمها فرد الى دولة تحكمها مؤسسات بحيث يتم الفصل بين سلطات الدولة وان لا تكون السلطة التنفيذية مهيمنة على السلطات التشريعية والقضائية والصحافة

وان يفهم الرئيس انه موظف يؤدى عمله بناء على تكليف شعبى ويجب ان يخضع للحساب

واكد البرادعى انه لا يبحث عن مال او شهرة او مجد شخصى بل يطالب بالاصلاح والتغيير الى الافضل وتحويل مصر الى دولة ديمقراطية تنضم الى 114 دولة سبقتنا فى هذا المجال

واعترف البرادعى انه لا يملك عصا موسى او الفانوس السحرى وانه ليس المخلص الذى جاء ليغير مصر بين ليلة وضحاها وقال ان المشوار طويل وانه يحتاج الى ان تتوفر للمواطن حرية الاختيار وان يتوفر مناخ سليم للانتقال بالسلطة من حكم الفرد الى حكم الجماعة

وطلب من المصريين التحرك لانتزاع حقوقهم المهدرة وقال ساعدونى كى اساعدكم ..اذا لم يكن الناس راغبون فى التغيير سيبقى الحال على ما هو عليه

0 هل عجبك الموضوع ..اكتب رأيك:

إرسال تعليق

مرحبا بالاصدقاء الاعزاء
يسعدنى زيارتكم وارجو التواصل دائما
Hello dear "friends
I am glad your visit and I hope always to communicate

 
جميع الحقوق محفوظة لــ انفراد