آخر الأخبار
Loading...
الأربعاء، 10 فبراير، 2010

Info Post
تصوير سيد مرسى
يسعى الوزير المعجبانى سامح فهمى للتهرب من ازمة البوتجاز التى يعانى منها المصريون حاليا والتى رفعت سعر الانبوبة من جنيهين ونصف الى 60 جنيها فى السوق السوداء

ويزعم الوزير الفاشل ان وزارته غير مسئولة عن الازمة ويردد اكاذيب عن الاحتياطى الأمن وعن زياده الكميات المطروحة فى الاسواق وكأنه يعيش فى كوكب اخر

ويطلق الوزير الفاشل غلمانه من مندوبى الاعلانات فى الصحف ووسائل الاعلام للهجوم على وزير التضامن على المصيلحى وتحميله مسئولية الازمة ويضطر المصيلحى للدفاع عن نفسه بنفسه لانه لا يملك جيشا من الفاسدين من مندوبى الاعلانات للدفاع عنه

الوزير الفاشل ارسل المهندس طارق الحديدى وكيل وزارة البترول لشئون الغاز الى اجتماع لجنة الإنتاج الصناعى والطاقة بمجلس الشورى لينفى وجود ازمة ومشيرا الى ان الوزارة تستورد مابين 20 إلى 25% من البوتاجاز من الجزائر، ويحدث أن تتأثر حركة النقل بسبب الظروف الجوية فى الشتاء فيتأخر وصول البوتاجاز، مؤكدا أن العلاقات طيبة جدا مع الجزائر سواء على المستوى الوزارى أو الاقتصادى بين الشركات والعلاقات البترولية على أعلى مستوى

وأوضح أن مصر متعاقدة مع السعودية لاستيراد غاز البوتاجاز، وعند حدوث أي عجز فى الكميات الواردة من الجزائر نسده من الاستيراد من السعودية والذى يمثل الاحتياطى الإستراتيجى

وبدلا من الاعتراف بالفشل وترويج اكاذيب مدفوعة الاجر يزعم غلام الوزير ان المشكلة بسبب تزايد الاستهلاك المحلى بنسبة 7% سنويا على الرغم من التوسع فى توصيل الغاز للمنازل، والاستخدام غير الشرعى لأنابيب البوتاجاز فى قمائن الطوب والمسابك ومزارع الدواجن، بالإضافة إلى سوء التوزيع والذى يقوم به القطاع الخاص والمحليات، مؤكدا ضرورة التوصل إلى تنسيق بين المحليات والأجهزة الرقابية لضبط عملية التوزيع، مشيرا إلى وجود 379 قضية استخدام غير شرعى لاسطوانات الغاز

ولأن الوزير الفاشل وغلمانه تعودوا على التطبيل والتزمير فى الصحف مقابل دفع ملايين الجنيهات من اموال الشعب لمندوبى الاعلانات فانهم فوجئوا بان صحفا تنشر طوابير المساكين الذين يبحثون عن انبوبة ويزعم غلام الوزير أن النشر غير الدقيق عن الأزمة فى الصحف أدى إلى ازدياد الأزمة، وهذا كذب مفضوح لأن مئات الالاف من المساكين فى الريف لا يقرأون الصحف ولا يعرفون ان الوزير المعجبانى وغلمانه يتعاملون مع الازمة من خلال اعلانات واخبار مدفوعة

وذكر وكيل وزارة البترول أن الوزارة ستعمل على زيادة المعروض من أنابيب البوتاجاز والذى وصل إلى نحو 400 مليون إسطوانة سنويا، ويصل الدعم للاسطوانات إلى 13 مليار جنيه سنويا

من جانبهم، انتقد بعض النواب وزارة البترول لعدم توافر اسطوانات الغاز فى المستودعات، وتساءل النواب هل هذه الأزمة مفتعلة لكى يستفيد واضعوها من فارق السعر الذى وصل إلى أكثر من عشرين جنيها؟

وكانت أزمة نقص اسطوانات البوتاجاز قد تصاعدت في عدد من المحافظات، ووصل سعر الأسطوانة في السوق السوداء إلى 60 جنيهاً، بينما احتشد عدد كبير من الأهالى أمام منافذ التوزيع وخاضوا معارك شاقة من أجل الحصول على واحدة

1 هل عجبك الموضوع ..اكتب رأيك:

  1. الآن بمدينه جدة تتوفر خزانات الغاز بأسعار مغرية ، من خلال مؤسسة النهدي المؤسسة المتخصصة فى خدمات الغاز المركزي من حيث التشغيل و الصيانه
    0549799998 - 0126117478
    http://www.nahdi-gas.com/

    ردحذف

مرحبا بالاصدقاء الاعزاء
يسعدنى زيارتكم وارجو التواصل دائما
Hello dear "friends
I am glad your visit and I hope always to communicate

 
جميع الحقوق محفوظة لــ انفراد